بعد إقتحام شقة المصري المتهم بالإرهاب في فيينا رمى هاتفه من النافذة بغرض اتلافه

اخر الاخبار

بعد إقتحام شقة المصري المتهم بالإرهاب في فيينا رمى هاتفه من النافذة بغرض اتلافه

بعد هجوم 2 نوفمبر، تجري التحقيقات على المهاجم وداعميه على قدم وساق، على مدى أشهر، قام مسؤولون من مكتب ولاية فيينا لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب بمراقبة آخر مشتبه به على قائمة المطلوبين.

فقد اقتحمت شرطة النخبة الكوبرا شقة عائلة نمساوية ذو أصول مصرية، وتفاجئ الشريك الإرهابي الشاب صاحب ال 21 عاماً - الذي كان يعيش على الرعاية الاجتماعية .

ذعرالشاب وألقى هاتفه الخلوي من الطابق الخامس عشر، بغرض اتلافه وحتى والديه قد ابتعدوا بالفعل عن الشاب، حسب وصف المصدر، واعترف بأنه "تاجر أسلحة" في الخلية الإسلاموية .

والآن وبعد 161 يوماً من ليلة الإرهاب، من المرجح الآن أن تنكشف الشبكة المتطرفة، حيث جاري التحقيق مع أكثر من 20 مشتبهاً متطرفاً، بعضهم محكوم عليه ومتشدد، بما في ذلك إسلامويون سويسريون .


INFOGRAT

ليست هناك تعليقات