تقرير الفقر في النمسا يبرز بأن ربع الفقراء هم من الأطفال

الأخبار

تقرير الفقر في النمسا يبرز بأن ربع الفقراء هم من الأطفال

أظهر تقرير الفقر الذي نشرته اليوم هيئة الإحصاء النمساوية (EU-SILC-Survey 2020) وضعاً مأساوياً في النمسا: في السنوات القليلة الماضية، كان ما مجموعه 17.45٪ من جميع مواطني هذا البلد - أي 1.529 مليون شخص - في خطر، من الفقر أو الإقصاء.

من بين هؤلاء، كان 1.22 مليون مواطن معرضين لخطر الفقر، هذا يعني أن دخلك كان أقل من 60٪ من متوسط ​​الدخل. 

554000 منهم لم يعودوا قادرين حتى على تحمل سلع واحتياجات الحياة اليومية، وكانوا يفتقرون إلى الضروريات.

الأب أو ألم العزباء (31٪)، والأسر التي لديها ثلاثة أطفال أو أكثر (30٪) ، والأشخاص غير النمساويين (35٪) والأشخاص الذين يعيشون في أسر ليس لديها كثافة عمل أو كثافة عمل منخفضة للغاية (56٪) معرضون بشكل خاص لخطر الفقر، ويواجه حوالي 14٪ من الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً فأكثر الفقر في سن الشيخوخة، 67٪ منهم من النساء.

وصف وزير الشؤون الاجتماعية وولفجانج موكشتاين الوضع الحالي بأنه "مقلق"، ومن المحتمل أن يكون قد تفاقم بشكل كبير بسبب وباء كورونا، لم تظهر آثار الأزمة حتى في مسح الاتحاد الأوروبي ومجموعة دول SILC ، حيث تم حسابها على أساس الدخل من عام 2019.

قال السياسي الأخضر: "لقد أوصل الوباء بالعديد من الناس إلى ما وراء حدودهم"، إنه يريد بالتأكيد اتخاذ تدابير مضادة : في عمله في المنظمات الاجتماعية وأيضاً في عيادته، رأى "كيف يمكن للفقر المدقع أن يؤثر على الجسد والروح".

وقال وزير الشؤون الاجتماعية من أن "مكافحة فقر الأطفال لها أهمية خاصة"، ربع المتضررين من الفقر أو الإقصاء هم من الأطفال ، مع 77000 قاصر يعانون من نقص حاد في الضروريات، "حقيقة أن الأطفال من خلفيات محرومة لا تتاح لهم نفس الفرص لتنمية مواهبهم مثل الأطفال الآخرين ليس فقط ظلماً، ولكنه يضر أيضاً بالمجتمع ككل."

كخطوة أولى، اعتمدت وزارة الشؤون الاجتماعية سلسلة من الإجراءات الفورية لمكافحة الفقر المرتبط بـ COVID-19 في النمسا، ويتم عبر دعم مشاريع المنظمات غير الربحية بـ 20 مليون يورو، و 34 مليوناً لمتلقي الحد الأدنى من الدخل والمساعدة الاجتماعية و 12 مليوناً أخرى لمجموعة الوالدين الوحيدين .


INFOGRAT-ر.أ

ليست هناك تعليقات