جريمة عنف جديدة ضد امرأة في فيينا لتصبح الجريمة 12 للعنف ضد النساء في أربع أشهر

في استمرارٍ لمسلسل قتل النساء في النمسا، أفاقت فيينا اليوم علي جريمة جديدة بحق امرأة لتصبح المرأة الثانية عشر التي قتلت في النمسا هذا العام وذلك خلال أسبوعين قتلت به ثلاث نساء اعداماً بالرصاص .

حيث تم الابلاغ الساعة 5:30 صباحاً في الحي 11 في فيينا عن العثور على امرآة تبلغ من العمر 36 عاماً مصابة بجروح خطيرة في الرقبة ما أدى لوفاتها، والتي هي أم لطفل .

واعتقل مؤقتاً الزوج الصربي البالغ من العمر 44 عاما كمشتبه به، والذي كان متواجدا في الشقة، والذي لم يكن قد صدر ضده قرار ابعاد أو منع دخول من قبل السلطة التنفيذية .

ولا يزال التحقيق الدقيق جاريا في سبب الوفاة وسيوضح تشريح الجثة الأسباب الحقيقية، فيما تولى مكتب الشرطة الجنائية لمدينة فيينا الآن إجراء المزيد من التحقيقات .

وقال المتحدث باسم الشرطة كريستوفر فيرهنجاك أن الأمر قد يستغرق يوما أو يومين قبل أن تتوفر أي نتيجة أولية.

وعلقت زعيمة SPÖ باميلا ريندي فاغنر على العمل الدموي : "لا يمكن الإنتظار أكثر من ذلك، يكفي يعني يكفي".


INFOGRAT-ر.أ