انخفاض معدل البطالة في النمسا الشهر الماضي بعد عودة أكثر من 25 ألف شخص للعمل

يظهر الرصيد الشهري لأرقام البطالة في أبريل أن عدد الأشخاص المسجلين لدى AMS ينخفض ​​بشكل كبير على مدار الشهر بأكمله، ففي نهاية شهر أبريل، بلغ معدل البطالة 8.7٪، منخفضاً لمستوى 2016 لأول مرة منذ بداية الأزمة (أبريل 2016 ALQ 9.1٪).

بالأرقام المطلقة، في نهاية أبريل كان هناك 355382 عاطلاً من العمل، أي أقل بمقدار 25656 عن الشهر السابق، ويبلغ عدد الأشخاص الذين يتدربون في AMS حاليًا 78،061 شخصًا، وهذا يمثل زيادة قدرها 1282 مشاركا في التدريب مقارنة بنهاية مارس، وهذا يعني أن ما مجموعه 433،443 شخصاً مسجلين حالياً كعاطلين من العمل في AMS أو في حالة تدريب.

مقارنة بالعام السابق، انخفضت البطالة أيضاً بشكل ملحوظ، في نهاية أبريل، انخفض عدد العاطلين عن العمل بمقدار 166،871 شخصًا مقارنة بالعام السابق ( -32.0 ٪) و 28،837 أكثر في التدريب (+58.6٪).

تعتبر السياحة حالياً القطاع الأكثر تأثراً بالبطالة حيث تبلغ البطالة فيها 62194 شخصاً، تليها التجارة، تصنيع السلع، ثم البناء.

تم دفع ما مجموعه حوالي 7.6 مليار يورو للعمل لفترات قصيرة مع كورونا حتى الآن، وتستمر المرحلة الرابعة من العمل قصير المدى حتى نهاية يونيو، وبعد ذلك سيكون هناك خروج تدريجي من شكله الحالي حتى لا يبطئ ديناميكية سوق العمل، القطاعات التي لا تزال تعتمد على الدعم من العمل قصير الوقت ستستمر في تلقيه بعد يونيو.


INFOGART

إرسال تعليق

0 تعليقات