بلدية فيينا تمول جمعية بـ 40 ألف يورو لعقد مؤتمر اسلامي يناقش قضايا التمييز والهوية

قررت لجنة التعليم في دار البلدية يوم الخميس، بأصوات حزب ال Neos المؤتلف مع الحزب الإشتراكي في فيينا، من دعم منظمة تنبعث منه رائحة المحسوبية حسب ما وصفته صحيفة كورونة النمساوية .

وقد مُنحت الجمعية من بلدية فيينا مبلغ 40 ألف يورو وستذهب غالبية الأموال إلى مؤتمر للإسلام تشارك فيه (تقريبًا) المنظمات الإسلامية فقط، ويتعلق الأمر "بإيجاد هويتك وتنظيمك الذاتي" والتحيز والعنصرية .

تقول مستشارة ÖVP كارولين هونغيرلاندر، "لطالما قدمت NEOS نفسها على أنها شفافة، وبعد ستة أشهر في المنصب، يدعمون مؤتمر إسلامي يعقد من قبل هيكل جمعية مشكوك فيها حسب وصفهم.

وأكد Neos أن المؤتمر جزء من "قمة التكامل" مع ممثلين مختلفين من المجتمع وقطاع الأعمال، والهدف منه : "حوار بشروط متساوية، حيث تناقش مسائل التعايش المتساوي في مجتمع الهجرة،" لذلك فإن الدعم له ما يبرره .


INFOGRAT