النمسا تمنح 4621 شخصاً من ضحايا النازية الجنسية النمساوية وتسمح لهم بالإزدواجية

أعلنت الإدارة البلدية فرع 35 في مدينة فيينا، أنه تم "الانتهاء بشكل إيجابي" من 4621 دعوى لمنح الجنسية النمساوية لنسل ضحايا النازية في نهاية أبريل، ومن بين هؤلاء، حصل 1241 شخصاً على الجنسية رسمياً.

لم يكن هناك سوى 11 قرار سلبي، وجاءت معظم الطلبات من إسرائيل والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

أكد مجلس مدينة فيينا للاندماج أن المواطنة لأحفاد الضحايا النازيين ليست مجرد "لفتة رمزية"، كما يجب توضيح "أنه يجب عدم نسيان هذا الفصل من تاريخ النمسا"، ومن المهم بالنسبة له "إظهار الاحترام الذي يستحقه للنازحين وذريتهم وتسهيل عودتهم إلى وطنهم الذي تعرض للأسف للسرقة بالعنف".

ويذكر أنه ومنذ سبتمبر، تمكن أحفاد الضحايا النازيين من الحصول على الجنسية النمساوية من خلال تقديم تقرير، وفي السابق ، كان الضحايا النازيون وحدهم مؤهلين، الآن يمكن لأحفادهم المباشرين، أي الأطفال والأحفاد وأبناء الأحفاد، وما إلى ذلك، الحصول أيضاً على جواز السفر النمساوي، وكذلك الأشخاص الذين تم تبنيهم وهم تحت السن القانوني مؤهلون أيضاً، في هذه الحالة فقط، تسمح النمسا صراحةً بازدواج الجنسية.


INFOGRAT-ر.أ