«خطأ مأساوي»... بتر الساق اليمنى لمُسن في النمسا بدلاً من اليسرى

كشفت مستشفى في النمسا، أمس (الخميس)، أنها بترت الساق الخطأ لمريض، وألقت باللوم على الخطأ البشري، فيما وصفته بـ«الخطأ المأساوي»، وفقاً لصحيفة «الغارديان».

وقالت عيادة فريشتات في بلدة تحمل نفس الاسم بالقرب من الحدود التشيكية، في بيان، إن المريض كان يعاني من أمراض كثيرة. وقد أصابت أمراض سابقة ساقيه لدرجة أن ساقه اليسرى تطلبت البتر.

وأوضحت العيادة: «لقد صدمنا بشدة أنه يوم الثلاثاء 18 مايو (أيار) ، رغم معايير ضمان الجودة، تم بتر الساق الخطأ لرجل يبلغ من العمر 82 عاماً»، مضيفة أنه تم ملاحظة الخطأ لأول مرة أثناء تغيير الضمادة صباح أمس.
وقال المدير الطبي للعيادة، نوربرت فريتش، في مؤتمر صحافي: «علينا أن نكتشف كيف يمكن أن يحدث هذا الفشل، هذا الخطأ، أود أن أعتذر علناً هنا».

وأفاد منفذ الأخبار النمساوي «هوت» بأن المريض لم يتعرف على الخطأ في البداية بسبب مرضه، وأضافت أن فريتش قال أيضاً إنه طُلب من المريض البالغ من العمر 82 عاماً إعطاؤهم الموافقة مسبقاً، لكن نطقه كان محدوداً.

وأشارت العيادة إلى أنه يبدو أن الخطأ قد حدث قبل وقت قصير من العملية، عندما تم وضع علامة على الساق التي كان من المقرر بترها.

وأضافت: «لسوء الحظ، حدث الخطأ، حيث أزيلت الساق اليمنى بدلاً من اليسرى نتيجة سلسلة من الظروف المؤسفة»، مشيرة إلى أنها تحقق فيما حدث وستراجع معاييرها.

وتم تقديم المساعدة النفسية للمريض ولا يزال يتعين عليه الخضوع لعملية جراحية أخرى لإزالة ساقه اليسرى من منتصف الفخذ.


ش أ