ارتفاع حدة النزاع داخل الائتلاف الحاكم في النمسا بسب انتقاد القضاء

أصبحت المواقف تجاه القضاء قضية تطرح نفسها بشكل متزايد بالنسبة للائتلاف الحاكم النمساوي بين المحافظين والخضر.

وطالب زعيم المجموعة البرلمانية لحزب الخضر سيجريد ماورير السبت بأن يوقف حزب الشعب النمساوي أخيرا مواقفه الهجومية على مكتب المدعي العام.

وقال ماورير إن "هذا السلوك لا يليق بحزب من الطبقة الوسطى".

وفي وقت سابق، اتهم زعيم المجموعة البرلمانية لحزب الشعب النمساوي، أوجست وينجر، مكتب المدعي العام للشؤون الاقتصادية والفساد بإجراء تحقيقات "ذات دوافع سياسية".

وتتعلق هذه القضية المحددة، بالتحقيقات المزمعة ضد عضو في البرلمان من حزب الشعب النمساوي بسبب شبهات بارتكاب عمليات اختلاس.

وضمنت وزيرة العدل ألما زاديتش، وهي أيضا من حزب الخضر، أن السلطات يمكن أن تعمل في سلام.


د ب ا