علماء بـ«النمسا» يطورون قلبًا بشريًا بحجم «السمسمة»


نجح علماء بالنمسا فى تطوير قلب صغير يحاكى قلب الإنسان بواسطة تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد والخلايا الجذعية.

وذكر موقع «ساينس ألرت»، أن علماء الأكاديمية النمساوية للعلوم بالعاصمة فيينا زرعوا من خلايا جذعية بشرية نموذجًا صغيرًا ثلاثى الأبعاد للقلب بحجم حبة السمسم لكنه ينبض تمامًا، ما يمنح الأمل فى تطوير عمليات زرع الأعضاء وفهم الأمراض التى تصيب القلب.

والمثير فى التجربة أن العلماء لم يلجأوا إلى الاستعانة بسقالات لربط الخلايا المستزرعة معًا أو حول هيكل كما فى التجارب السابقة الرامية لزرع أعضاء بشرية، إنما فكروا فى تقليد مراحل نمو القلب ذاتيًا منذ مرحلة الجنين حتى يصبح عضوًا متكاملًا.

وقام الفريق بتوجيه خلايا جذعية متعددة الوظائف باستخدام 6 مسارات لإشارات عصبية معروفة أنها المسئولة عن نمو القلب الذى يعد أول عضو يتشكل فى الجنين.

وبعد أسبوع، شكلت الخلايا قلبًا ثلاثى الأبعاد مكونًا من حجرة مجوفة محاطة بجدار من الأنسجة ينبض بإيقاع منتظم وقادرًا على ضغط السوائل داخله وخارجه.

وأكدت عالمة الأحياء ساشا، منجان المشرفة الرئيسية على التجربة، أنها تهدف لابتكار نماذج قلب بشرية تتطور بشكل طبيعى للتنبؤ بالأمراض وكيفية حدوثها وتطوير علاجات لها، ما يفتح الآفاق لتطوير أعضاء بشرية أخرى مثل العين والمخ وأجزاء الجهاز الهضمى.


وكالات