المستشار النمساوي : الإنخفاض الكبير بعدد الاصابات بفيروس كورونا دليل على نجاحنا

أعرب المستشار الاتحادي سيباستيان كورتز في صباح اليوم الأحد عن "سروره" بتطور فيروس كورونا ونسبة الإصابة التي استمرت خلال 7 أيام والتي بلغت بمعدل 50 اصابة حسب النسبة السكانية، واستقرت وكانت الإصابة خلال 7 أيام 50 للمرة الأولى منذ سبتمبر 2020 - وعدد الأشخاص في المستشفى منخفض مثل آخر مرة في أكتوبر. 

وقال المستشار في بيانه إنه بحلول نهاية عطلة نهاية الأسبوع، سيتم تطعيم 3.3 مليون شخص في النمسا.

قال كورتس، "إن حقيقة أن معدل الإصابة خلال سبعة أيام هو 50 للمرة الأولى منذ سبتمبر الماضي أمر ممتع للغاية ويظهر أننا نسير في الاتجاه الصحيح، وبصفتنا الحكومة الفيدرالية، فإننا نتصرف دائمًا وفقًا لمبدأ" أكبر قدر ممكن من الحرية، بقدر ما يلزم من التقييد" وهذه الاستراتيجية إلى جانب التدابير الإقليمية والاختبارات الضخمة أثبتت نفسها".

ويواصل المستشار إعطاء الأمل فيما يتعلق بتطور حالة الكورونا: "وفي الوقت الحالي، تشير جميع المعايير في مكافحة الوباء إلى الاتجاه الصحيح، وبينما تتناقص معدلات الإصابة وعدد الإصابات باطراد، فإن عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم يرتفع بشكل أسرع مما كان متوقعا، وأن عدد الأشخاص في المستشفى ينخفض ​​بشكل حاد وهذا التطور يظهر أن التطعيم يؤتي ثماره ".

وبحسب المستشار الاتحادي، ستجرى الجولة المقبلة بين المستشار الاتحادي ونائب المستشار ووزير الصحة ووزيرة السياحة ومحافظي الولايات والخبراء يوم الجمعة المقبل من أجل اتخاذ قرار بشأن الخطوات الافتتاحية الأخرى في يونيو ويوليو.


INFOGRAT-ر.أ