النمسا.. مظاهرة للجالية العربية تضامنًا مع فلسطين


المتظاهرون حملوا في العاصمة فيينا لافتات عليها "قاطعوا إسرائيل" و"أوقفوا الفصل العنصري" و"لا لاحتلال الأراضي الفلسطينية"

نظمت الجالية العربية في النمسا، الجمعة، مظاهرة بالعاصمة فيينا، تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وتجمع المتظاهرون قرب دار الأوبرا، ورفعوا لافتات كتب عليها "قاطعوا إسرائيل" و"أوقفوا الفصل العنصري" و"لا لاحتلال الأراضي الفلسطينية".

وفي كلمة له، قال للناشط النمساوي فريتز إدلينجر: "أظهرت إسرائيل مرة أخرى للعالم بأسره جانبها المظلم، بقصفها الوحشي لبيوت المدنيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة".

وأضاف أن "إسرائيل ارتكبت جريمة حرب باعتداءاتها على غزة".

وأردف: "إسرائيل لا تريد أن تعيش في سلام، وهي ترغب في تطبيق نظام الفصل العنصري، مشابه للذي كان في جنوب إفريقيا".

من جانبه أوضح الكاتب والناشط النمساوي فيلهلم لانغتالر، أن حكومة البلاد حظرت عشرات طلبات التظاهر السلمية في الأيام الماضية، بدون وجود أعذار مقنعة.

ولفت إلى أن الذين نظموا مظاهرات من أجل فلسطين اتهموا بـ"معاداة السامية" من قبل جماعات مؤيدة لإسرائيل.

وفي إشارة إلى أن إسرائيل تهاجم الفلسطينيين بحجة "الدفاع عن النفس"، ذكر لانغثالر أن عدد القتلى من الجانب الفلسطيني أكثر من الإسرائيلي بعشرة أضعاف.

وتصاعد التوتر في قطاع غزة بعد إطلاق إسرائيل عدوان عسكري واسع في 10 مايو/ أيار الجاري، تسبب بمجازر ودمار واسع في المباني والبنية التحتية، قبل بدء وقف لإطلاق النار، فجر الجمعة.

وأسفر العدوان الوحشي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل، عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها "شديدة الخطورة".


aa