النمسا.. 186 حالة تمييز في المؤسسات التعليمية خلال 2020

اخر الاخبار

النمسا.. 186 حالة تمييز في المؤسسات التعليمية خلال 2020

جمعية "المساواة ضد التمييز في التعليم" (IDB)، التي تقوم بأنشطة ضد التمييز في المؤسسات التعليمية في النمسا: 74 بالمئة من حالات التمييز وقعت على أساس العرق، و15٪ بسبب معاداة الإسلام، و11٪ جراء أسباب مختلفة

جمعية "المساواة ضد التمييز في التعليم" (IDB)، التي تقوم بأنشطة ضد التمييز في المؤسسات التعليمية في النمسا:

- 74 بالمئة من حالات التمييز وقعت على أساس العرق، و15٪ بسبب معاداة الإسلام، و11٪ جراء أسباب مختلفة
- 63 بالمئة من مرتكبي التمييز كانوا معلمين، و20 ٪ طلاب، و7 ٪ مدراء مدارس
- 1 بالمئة فقط من مرتكبي حالات التمييز عوقبوا على جرائمهم

أعلنت جمعية "المساواة ضد التمييز في التعليم" (IDB)، التي تقوم بأنشطة ضد التمييز في المؤسسات التعليمية في النمسا، أن البلاد شهدت العام الماضي 186 حالة تمييز.

وفي مؤتمر صحفي، الثلاثاء أعلنت الجمعية نتائج تقريرها "التمييز في نظام التعليم النمساوي لعام 2020".

وأوضح التقرير أن البلاد شهدت العام الماضي 186 حالة تمييز، على الرغم من تعليق التعليم وجها لوجه، في إطار التدابير المتخذة لمنع تفشي كورونا.

وأشار التقرير إلى تسجيل 403 حالات تمييز في 2019.
وأضاف أن انخفاض حالات التمييز بنسبة 54٪ في 2020 مقارنة بـ2019، مرتبط بشكل مباشر بتعليق التعليم وجها لوجه خلال العام الماضي، في إطار تدابير كورونا.

وبخصوص أشكال التمييز، بين أن 74٪ من حالات التمييز في المؤسسات التعليمية النمساوية وقعت على أساس العرق، و15٪ بسبب معاداة الإسلام، و11٪ جراء أسباب مختلفة.

ولفت أن 63 ٪من مرتكبي التمييز كانوا معلمين، و20 ٪ طلاب، و7 ٪ مدراء مدارس، فيما بلغ التمييز المؤسسي 10٪.

وأفاد أن 1٪ فقط من مرتكبي حالات التمييز عوقبوا على جرائمهم، بينما لم تتم معاقبة البقية.

يشار أن الجمعية تقوم منذ 5 سنوات، بأنشطة حول الطلاب والمعلمين الذين يتعرضون للتمييز في نظام التعليم على أساس الدين والجنس والثقافة والأصل العرقي وأسباب مماثلة أخرى، بحسب مديرتها سونيا الزعفراني.

وقالت الزعفراني، في بيان، إن الجمعية رصدت 1096 حالة تمييز خلال السنوات الخمس.


aa

ليست هناك تعليقات