كاردينال النمسا يرفض أي تمييز ضد الجاليات المسلمة فى البلاد

أكد الكاردينال كريستوف شونبرن رئيس الكنيسة الكاثوليكية النمساوية اليوم رفضه لخريطة الاسلام السياسي التى اصدرتها الحكومة مؤخرا مشيرا الى أنها تدعو للقلق وليست فى مصلحة هدوء واستقرار المجتمع .

وقال الكاردينال فى تصريحات له اليوم الجمعة أنه يدعو الى استبدال هذه الخريطة بخريطة شاملة تضم كل الطوائف والجمعيات الدينية فى البلاد دون تمييز .

واشار الكاردينال الى أن العلاقات بين الطوائف الدينية فى النمسا تقوم على أساس الثقة المتبادلة والحوار والتقدير المتبادل لافتا الى أن التركيز على دين معين ليس فى مصلحة استقرار المجتمع .

ولفت الكاردينال الى أنه سيقوم بدعوة ممثلي الطوائف والجمعيات الاسلامية المختلفة الى مائدة مستديرة للحوار فى نهاية الشهر الجاري للاستماع الى وجهات نظرهم حول هذه الخريطة اضافة الى قضايا اجتماعية أخرى.

وذكر الكاردينال أنه من مصلحة النمسا بناء علاقات من التفاهم والحوار البناء مع المجتمع المسلم.

وحذر الكاردينال الحكومة من خطورة أن نشعر إحدى الطوائف الدينية أنها تحت الشك العام لافتا الى أن القانون الجنائي واضح بما يكفي لملاحقة الميول الإرهابية لافتا الى أن التطرف موجود فى كل الديانات وان الدين الحقيقي لايمكن أن يكون أرضا خصبة للتطرف.


ش أ