طفلة بعمر أسابيع يهزها والدها لدرجة الموت والشرطة النمساوية تعتقل الوالدين

أعلنت الشرطة القبض على شاب يبلغ من العمر 31 عامًا من Liesing قام بهز ابنته البالغة من العمر عشرة أسابيع بعنف لدرجة أنها اضطرت إلى نقلها إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر لطبيب الطوارئ مع "إصابات بالغة"، وشاهدت الأم (22 عاما) الاعتداء الوحشي لكنها لم تتدخل .

على الرغم من أن الجريمة وقعت الأسبوع الماضي، تم القبض على الشركين أمس الأربعاء فقط من قبل وحدات من مكتب الشرطة الجنائية بولاية فيينا وفرقة عمل Wega.

وقد نفى الأب والأم كل شيء في البداية، لكنهما اقروا بالحقيقة في مركز الشرطة.

يذكر أن الشريكين معروفين رسميًا لدى خدمة رعاية الأطفال والشباب في فيينا (MA 11)، وأكدت متحدثة "لقد عرفنا العائلة واعتنينا بها"، وسيتم الآن فحص الحالة داخليًا أيضًا، ليس لدى الأسرة أي أطفال آخرون.

كما توجهت المتحدثة بالحديث نحو جميع أولياء الأمور للتواصل مع مراكز الأسرة في حالة تأثرهم أو إذا كان لديهم أي أسئلة، هناك يمكنك أن تقدم لهم النصيحة والدعم.

تقاتل كل من الفتاة الصغيرة والأطباء لإبقائها على قيد الحياة، على الطفلة ان تتواجد لحوالي أسبوع بعد، حيث لا تزال في خطر قاتل.


INFOGRAT-ر.أ