النمسا ترسل حزمة مساعدات طبية لبعض الدول المتضررة من كورونا

أعلن وزارة الداخلية أمس الإثنين، ان الوزارة تعد حزمة مساعدات للدول المتأثرة بشكل خاص بكورونا. 

فقد تم التخطيط لعمليات التسليم إلى فيجي ونيبال، ووصلت دفعة نقل إلى مولدوفا بالفعل في العاصمة كيشيناو، وفي المجموع، تزود النمسا مليون قناع جراحي و 1000 جهاز قياس أكسجين متنقل و 2400 اختبار سريع لكورونا و 250 بطانية.

سوق تذهب معظم المساعدات إلى نيبال، كما ترغب مالطا والدنمارك وسلوفينيا في المشاركة في نقل المساعدات، ومن المقرر أن تبدأ الرحلة الخاصة التي تنظمها النمسا في نهاية الأسبوع المقبل. 

وقال وزير الداخلية كارل نهامر، "من المهم أن نوفر إمدادات الإغاثة للبلدان المتضررة في أسرع وقت ممكن، إن دعمنا ومساعدة شركائنا الأوروبيين يجب أن يساعد في احتواء فيروس كورونا بشكل أكبر".

بالإضافة إلى ذلك، تنظم وزارة الداخلية عمليتي نقل مساعدات إضافيتين إلى منطقة البحر الكاريبي وجنوب شرق آسيا كجزء من الإغاثة الدولية في حالات الكوارث، وفي سانت فنسنت وجزر غرينادين، اضطر 7000 ساكن إلى مغادرة منازلهم بعد ثوران بركاني في الجزيرة الرئيسية.

وتوفر النمسا 500 عبوة نظافة و 200 سرير معسكر و 250 بطانية و 1200 زجاجة مطهر لليدين، بعد الفيضانات الشديدة، سيتم إرسال 2000 علبة مياه بلاستيكية و 500 مجموعة مطبخ و 500 مجموعة أدوات نظافة إلى شرق تيمور في جنوب شرق آسيا.


INFOGRAT-ر.أ