النمسا حاربت حتى النهاية وهزمت بالوقت الإضافي أمام ايطاليا وخرجت من الربع النهائي

اخر الاخبار

النمسا حاربت حتى النهاية وهزمت بالوقت الإضافي أمام ايطاليا وخرجت من الربع النهائي

بعدما انتهى الوقت الأصلي بالتعادل بدون أهداف، استطاع المنتخب الإيطالي أن يحجز بطاقة التأهل لربع نهائي كأس الأمم الأوروبية 2020 بالفوز على منتخب النمسا، الذي كسب الاحترام رغم الخسارة.

صعد المنتخب الإيطالي إلى دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2020) بعدما حقق انتصارا صعبا أمام نظيره النمساوي وتغلب عليه 2 / 1 على ملعب "ويمبلي" مساء السبت (26 يونيو/ حزيران 2021) في مباراة استمرت لوقت إضافي، ضمن منافسات دور الستة عشر للبطولة.

وانتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم المنتخب الإيطالي في الوقت الإضافي بهدفين سجلهما البديلان فيدريكو كييزا وماتيو بيسينا في الدقيقتين 95 و105 ورد المنتخب النمساوي بهدف سجله ساسا كالادزيتش في الدقيقة 114.

ويخوض المنتخب الإيطالي مباراته في دور الثمانية يوم الجمعة المقبل على ملعب "أليانز أرينا" في ميونخ، أمام الفائز في مباراة دور الستة عشر التي تجمع المنتخبين البلجيكي والبرتغالي غدا الأحد على ملعب "لا كارتوخا" بمدينة أشبيلية الإسبانية.

وجاءت المباراة متكافئة بشكل كبير بين المنتخبين الإيطالي والنمساوي، حيث فرض المنتخب الإيطالي تفوقه من حيث الاستحواذ والضغط الهجومي خلال الشوط الأول لكنه أضاع عدة فرصة في ظل افتقاد الدقة والسرعة المطلوبتين في اللمسات الأخيرة.

وفي الشوط الثاني، تفوق المنتخب النمساوي شيئا ما في الجانب الهجومي وتمثلت خطورته بشكل كبير في الهجمات المرتدة السريعة واستطاع هز الشباك عن طريق ماركو أرناوتوفيتش لكن الهدف ألغي بداعي التسلل، وباءت جميع محاولات الفريقين بالفشل لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي الوقت الإضافي، فرض المنتخب الإيطالي تفوقه في البداية وتقدم بهدفي البديلين كييزا وبيسينا علما بأن حارس المرمى النمساوي ماتيو بيسينا تألق في التصدي لأكثر من كرة خطيرة أخرى، وتمسك المنتخب النمساوي بالأمل ورد بهدف كالادزيتش لكنه لم يكن كافيا لتفادي الهزيمة.

رغم الخسارة أمام إيطاليا استحق المنتخب النمساوي الاحترام على أدائه المميز

الأزوري يحطم رقما قياسيا
وحطم المنتخب الإيطالي رقمه القياسي السابق الذي حققه بقيادة حارس مرماه دينو زوف الذي حافظ على نظافة شباكه طوال 1143 دقيقة بين عامي 1972 و1974 ونجح منتخب إيطاليا في تحطيم هذا الرقم القياسي بعد تعادله سلبيا خلال الوقت الأصلي من مباراته أمام النمسا.

ودخل الأزوري مباراته أمام النمسا في ملعب ويمبلدون بدون أن تتلقى شباكه أهدافا في 1055 دقيقة وبالتالي كان في حاجة إلى 88 دقيقة أخرى لتحطيم الرقم القياسي للجيل السابق للفريق بقيادة الحارس زوف.


د ب ا

ليست هناك تعليقات