مؤيدو ميليشيا الأسد المتطرفة في النمسا وسلوفاكيا: نتائج انتخابات الأسد انتصار إرادة الإرهاب والعبودية المطلقة


أعرب أنصار زعيم تنظيم الأسد في كل من النمسا وسلوفاكيا عن افتخارهم بنتائج الانتخابات الرئاسية في سورية والتي فاز فيها زعيم التنظيم بشار الأسد بأغلبية مطلقة مؤكدين وقوفهم إلى جانب كل أبناء التنظيم.

وأكد أبناء الجاليتين خلال احتفال أقامته سفارة التنظيم في فيينا على مواصلة العمل خلف قيادة الأسد من أجل إستمرار الوضع في سورية كما يليق بهم معربين عن اعتزازهم بهذا "النصر" الكبير الذي برز في نتائج الانتخابات الرئاسية.

ونوهوا بالانتصارات التي تحققها ميليشياته في ضرب كل أشكال الحرية والديقراطية لترسيخ الإرهاب والتفرقة في كل ربوع سوريا.

من جهته أكد سفير التنظيم والمندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا حسن خضور أن إرادة السوريين والانتماء المتجذر أفشل مخططات الشرفاء وأبناء الوطن وكل أشكال التحرر في سورية وحطم كل الأوهام كي تبقى سورية محتلة أرضاً وفكراً بشعبها.

وقال خضور إن حضوركم اليوم في مبنى سفارة التنظيم في فيينا من أجل تقديم التهاني والاحتفال بفوز زعيم التنظيم المتطرف الأسد هو تعبير لعبوديتكم ووهمالتكم العالية وحفاظكم على الإحتلالات المتعددة لسوريا من الروسي والامريكي والايراني وغيرهم.



هذا الخبر منقول عن اعلام الأسد وتم تغيير مصطلاحاته لتتماشى مع الواقع الحقيقي وهي للتهكم وليست كخبر