780-90

اخر الأخبار

وزيرة الاندماج فى النمسا : نفصل بين الدين والجماعات ذات الأجندة السياسية

أكدت سوزانا راب وزيرة الاندماج فى النمسا أن بلادها تفصل جيدا بين الاسلام كعقيدة رسمية فى البلاد وبين الجماعات التى تستغل الدين فى مصالح سياسية والمعروفة باسم " الاسلام السياسي " .

وأشارت راب فى تصريحات لها اليوم الاربعاء أن اطلاق الحكومة خريطة للجمعيات الدينية فى البلاد يهدف الى مساعدة المسلمين أنفسهم على معرفة من يقف وراء كل جمعية وماهي توجهاتها وأهدافها ؟ .

وأضافت الوزيرة أن بعض الجمعيات الدينية تخفي من يقف ورائها كما تخفي كل أنشطتها مما يمثل جوهر المشكلة للمجتمع النمساوي لافتة الى أن الخطاب الديني يجب ان يتسم بالعلنية وليس في الغرف الخلفية الخاصة.
 
واشار الوزيرة الى أن من حق المسلمين أن يعرفوا حقيقة أي مكان سيذهبون إليه وما هي الهياكل والأيديولوجيات التي تقف وراءه.

يشار الى ان الحكومة النمساوية ووزيرة الاندماج تحديدا تعرضا الى انتقادات حادة من الجاليات العربية والاسلامية فى النمسا عقب اطلاق خريطة معلوماتية عن توجهات نحو 600 جمعية دينية كما انتشرت لافتات فى الشوارع تحذر من الجماعات السياسية ذات التوجه الديني.


ش أ