تطورات جديدة في حادثة مقتل الطفلة بمدينة فيينا

اخر الاخبار

تطورات جديدة في حادثة مقتل الطفلة بمدينة فيينا

كشفت التحقيقات، عن تطورات جديدة، بشأن الموت العنيف للطفلة (ليوني) "13 عامًا"، والتي عثر على جثتها على حافة الشارع من قبل المارة، في مدينة فيينا.

المشتبه بهما رئيسيان حاليا اثنان من الأفغان، ولا يمكن استبعاد متواطئين آخرين.

الشاب البالغ من العمر 16 عامًا يخضع لإجراءات لجوء جارية، وعائلته لديها بالفعل وضع اللجوء في النمسا.

وبحسب مصادر، فإن الأفغاني الأكبر سناً تم الإبلاغ عنه أحد عشر مرة وأدين ثلاث مرات، وبالنسبة لكلا المتهمين ينطبق افتراض البراءة على الإدانة النهائية المحتملة.

وسيُعرض كلا الشابين على محكمة جنائية للأحداث، حيث الحد الأقصى لعقوبة القتل قد تصل إلى 15 سنة فقط وليس "مدى الحياة" كما هو الحال مع البالغين.

وبحسب إفادة الجيران، فإن الشاب البالغ 18 عاما حسب هويته، يبلغ حوالي 30 عاماً حسب مايبدو عليه.

وصرحت الوزارة، أنه "إذا تم إثبات الادعاءات وصدرت لائحة اتهام فعلاً ، يجوز للسلطة المختصة النظر في تحديد السن".


INFOGRAT

ليست هناك تعليقات