780-90

اخر الأخبار

بعد اللافتات التحذيرية بجانب المساجد في النمسا، مطالبات بحماية المسلمين من الإرهاب


هناك الآن إجراء في العديد من مناطق فيينا يعيد إشعال الخلاف حول الخريطة الإسلامية، حيث وضع مجهولون "إشارات تحذير" تحت إشارات مرورية مختلفة في مدينة فيينا خلال الليل، ومن الواضح أن اللافتات مصنوعة يدويًا من الورق المقوى ومغلفة، وليست لوحات معلومات رسمية من المدينة. وجاء مكتوب عليها "تحذير! الإسلام السياسي بالقرب منك".

وضعت اللافتات بالقرب من المساجد، وشوهدت في Praterstraße و Taborstraße في Leopoldstadt وكذلك في Murlingergasse في Meidling، وكانت تحتوي على كاريكاتير لشخص يبدو عابساً، والذي من المفترض أن يصور رجلاً مسلماً، يوحي بأن الهدف من العمل هو إثارة الكراهية، يُرجح أنه تم نشره من قبل أعضاء من الجماعات اليمينية، 

وكانت قد خرجت الشرطة وأزالت اللافتات الاستفزازية، وتجري حالياً تحقيقات مكتب الدولة لحماية الدستور ومكافحة الإرهاب حول ملابسات الحادثة.

ووجه فورال رئيس الاتحاد الدولي للجماعات الإسلامية(IGGÖ) انتقاداً شديداً، "المؤسسات الإسلامية في خطر شديد بسبب الإدانة الشاملة وإثارة انعدام الثقة"، كما حدد الجماعات اليمينية المتطرفة على أنها هي المتورطة، ودعا فورال القادة السياسيين إلى ''وضع حد لهذا في السياسة الإسلامية" على الفور، "خارطة الإسلام" لا تخلق الشفافية ، لكنها تثير الكراهية، وقال فورال إنه تم الاتصال بالسلطات الأمنية وطلب حماية المنشآت الإسلامية في النمسا عموماً.


INFOGRAT-ر.أ