النمسا تبدأ اليوم مرحلة جديدة من تخفيف إجراءات الإغلاق بعد تحسن الوضع الوبائي

بدأت النمسا اليوم تخفيف اجراءات الإغلاق بعد انخفاض حالات الإصابة بفيروس كورونا فضلاً عن تناقص أعداد المرضى في المستشفيات.

وأكد وزير الصحة النمساوي فولفجانج موكشتاين في مؤتمر صحفي أمس تحسن الوضع الوبائي المرتبط بانتشار فيروس كورونا لافتاً الى تطعيم نحو نصف عدد السكان في النمسا.

وسمح من منتصف الليل بالإجتماع مجددا في الأماكن المغلقة وفي الهواء الطلق مع تقليل حظر التجول ليبدأ من منتصف الليل بدال من الساعة 10 مساء بالتوقيت المحلي.

كما سيتم تقليل قواعد التباعد االجتماعي إلى متر واحد بدال من مترين وتقليل المسافات بين الزبائن داخل المحالت التجارية إلى عشرة أمتار بدال من 20 مترا للفرد الواحد حاليا.

وأنهت النمسا الشهر الماضي إجراءات الإغلاق المفروض منذ فبراير الماضي لمكافحة انتشار فيروس كورونا بعد أن سجلت تراجعاً ملحوظا في عدد اإلصابات حيث سمحت بالعودة الى الحياة الطبيعية من خالل فتح أبواب المطاعم والمقاهي والحانات والفنادق لاستقبال الزبائن وممارسة جميع األنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية وفقا إلجراءات صحية.

كما سيتم زيادة استخدام التلفريك والسكك الحديدية إلى 75 في المئة فضلاً عن الغاء تحديد اعداد مستخدمي وسائل النقل العامة.


INFOGRAT