جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

وسط أجواء ثورية ملك الأردني في فييناقراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 25.10.2021 تقديم: بثينة

أظهرت دراسة حديثة أن الدفع النقدي لا يزال أكثر وسائل الدفع انتشارا في ألمانيا والنمسا وسويسرا، ولكنها أظهرت في نفس الوقت أن أهميته تتراجع بصورة مستمرة، حيث يزداد عدد المستهلكين الذين يستخدمون وسائل الدفع غير النقدي على نحو مستمر أيضا.

وتستند الدراسة إلى استطلاع تمثيلي لمعهد "يوجوف" لقياس مؤشرات الرأي، أجري بتكليف من شركة الاستشارات الإدارية والإلكترونية "بيرينج بوينت" وتم نشره اليوم الثلاثاء في مدينة فرانكفورت بغرب ألمانيا.

وبحسب الدراسة، فإن التوجه للدفع عن بعد (الدفع غير النقدي) يزداد بصورة مستمرة، كما تكتسب خدمات الدفع (الرقمية) رواجا مستمرا.

ومن بين مزودي الخدمات الجدد الذين يتيحون الدفع غير النقدي ، هناك اثنان أمريكيان في الوقت الحالي بالدول الثلاثة، وتعتلي خدمة الدفع عبر الإنترنت PayPal المركز الثاني كأكثر وسيلة للدفع استخدامًا في ألمانيا بعد الدفع النقدي.

كما يعتبر صعود شركة آبل في هذا القطاع مذهلاً أيضًا، حيث تضاعف معدل استخدام Apple Pay لدى جيل الشباب حاليا مقارنة بما كان عليه قبل عام.

وجاء في الاستطلاع أن 12% من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و24 عاما في ألمانيا وسويسرا يستخدمون حاليا وسيلة الدفع عبر Apple Pay، وتصل النسبة إلى 14% في النمسا.

وفي ألمانيا، يستخدم 66% ممن شملهم الاستطلاع الدفع النقدي بصفة خاصة، مقابل 75% قبل عام واحد. وقال 78% ممن شملهم الاستطلاع في النمسا أنهم يستخدمون الدفع النقدي حاليا، مقابل 83%قبل عام.

وفي سويسرا بلغت النسبة الحالية 64%، مقابل 71% قبل عام.

وبحسب الاستطلاع، فإن أغلب المشاركين من الدول الثلاث لا يمكنهم تصور الاستغناء بشكل تام عن الدفع النقدي.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن بعض المستهلكين في ألمانيا وسويسرا لا يعرفون التعامل بشكل جيد مع التقنيات الحديثة المرتبطة بأساليب الدفع الجديدة.

وقال 58% من المشاركين في ألمانيا إن التعود يعد السمة الأهم بالنسبة لاستخدام الدفع النقدي، وتتراجع هذه النسبة إلى 53% في سويسرا. وبالنسبة للنمساويين، ذكر 59% أن إخفاء الهوية يعد السبب الأهم وراء استمرارهم في استخدام الدفع النقدي.

يذكر أن البيانات المستخدمة في هذه الدراسة تستند إلى استطلاع معهد "يوجوف" في ألمانيا، بمشاركة إجمالي 3119 شخصا في الدول الثلاث. وتم الاستطلاع في الفترة بين 2 و21 يونيو الجاري.


د ب ا
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق