انفوغرات تدين اعتقال قوات الاحتلال مراسلة الجزيرة جيفارا البديري والاعتداء عليها بالضرب

الجزيرة
قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي في تصعيد جديد واعتداء سافر على الصحافة وحرية التعبير باعتقال مراسلة قناة الجزيرة جيفارا البديري والاعتداء عليها بالضرب في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة اليوم، وذلك أثناء تغطيتها الأحداث وتظاهرة داعمة لحقوق السكان في الحي.

كما قامت أيضا قوات الاحتلال بالاعتداء على مصور الجزيرة نبيل مزّاوي وتحطيم الكاميرا التي كانت بحوزته ومنع المصورين الآخرين من تغطية الحدث ونقل المشهد المؤسف عبر وسائل الإعلام في محاولة يائسة منها إخفاء القوة المفرطة في التعامل مع الصحافة ضمن مشهد يظهر مدى وحشية الاحتلال وعدم احترامه للمواثيق والاتفاقيات الدولية التي تؤكد على أهمية حماية ودعم العمل الصحفي وعدم التعرض للصحفيين بأي حال من الأحوال.
 
وضمن تصريح لقناة الجزيرة، صرح خلدون نجم محامي جيفارا البديري أن شرطة الاحتلال قامت بالاعتداء عليها أثناء اعتقالها، ونقلها إلى مركز الشرطة في مدينة القدس المحتلة.
 
كما وضح نجم أن التهمة الموجهة لجيفارا البديري هي "الاعتداء على مجندة" لكنهم تراجعوا وغيروا التهمة إلى "عدم الامتثال للشرطة" وذلك من خلال عدم تعاونها في ابراز بطاقة الهوية.
 
وأكد نجم قائلا، إن التسجيل الذي صورته كاميرا قناة الجزيرة أثناء الاعتداء، ضحد ادعاءات الاحتلال مما أجبرهم على تغيير التهمة الموجهة لها.

هذا وقد أثار اعتقال مراسلة الجزيرة والاعتداء الوحشي على طاقم القناة في مدينة القدس المحتلة تنديدا من عدة جهات رسمية فلسطينية إضافة إلى العديد من الهيئات والنقابات الصحفية والشخصيات الإعلامية والحقوقية الدولية.

وفي سياق متصل، أدان المعهد الدولي للصحافة اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي جيفارا البديري والاعتداء عليها وعلى طاقم القناة وطالب بضرورة إطلاق سراحها فوريا، موضحة أنها اعتقلت أثناء تأديتها عملها الصحفي في مدينة القدس المحتلة.
وأكد المعهد ضرورة محاسبة الجنود الذين قاموا بالاعتداء على البديري اليوم.
 
بينما أكد رئيس شبكة الصحافة الأخلاقية أيدن وايت للجزيرة اليوم، أن إسرائيل تستهدف الصحفيين أثناء تغطيتهم الأحداث ونقلهم للحقيقة، مؤكدا أن قوات الاحتلال لا تستطيع انكار ما تبثه التسجيلات من اعتداءات سافرة بحق الصحفيين هناك.
 
ونؤكد نحن في انفوغرات ضرورة الحفاظ على حق الصحفيين في نقل الخبر وتغطية الأحداث دون تعرضهم لأي أذى أو إجراءات تعسفية، كما ندين اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على طواقم العمل الصحفي، ونعلن تضامننا التام مع الزميلة جيفارا البديري وطاقم قناة الجزيرة الذي تعرض اليوم للاعتداء من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة اليوم.


فيينا-هاني الحاج