وزيرة الإندماج النمساوية وعمدة فيينا يدينان رفع عبارات تشهير أمام المساجد في فيينا

قالت وزيرة الاندماج سوازان راب، ''إن حقيقة إساءة استخدام الجماعات المتطرفة للحرب المشروعة ضد "الإسلام السياسي" هو أمر غير مقبول على الإطلاق ويجب إدانته بوضوح. 

وأضافت في تصريحات لها اليوم: نحن لا نسمح للجماعات اليمينية المتطرفة بإستغلال القتال ضد الإسلاميين لتغذية أفكارهم المتطرفة، ولا نسمح لتهديدات الجانب الإسلامي بإثناءنا عن طريقنا، كمجتمع، ويجب أن نستمر في العمل باستمرار ضد التطرف من جميع الجوانب''.

ووجهت انتقادات لاذعة كذلك من عمدة فيينا ميخائيل لودفيج، والذي أدان بأشد العبارات الممكنة هذا الفعل بقوله: "تهدف أفعال هذه الجماعات اليمينية المتطرفة من الواضح إلى وصم الناس".

لكن ما أخذه بجدية على الأقل هو ما حدث في "السباق السياسي"، وحذر من عدم اتخاذ خطوات من شأنها تقسيم مجموعات من الناس في مدينة كبيرة مثل فيينا، وانتقد القرارات السياسية التي "تدعم مثل هذه الحوادث المتطرفة"، لكنه أضاف أنه يرفض أيضًا التهديدات الموجهة للقادة السياسيين.


INFOGRAT-ر.أ