النمسا : كورونا تؤدى الى ارتفاع حاد فى معدلات البطالة بين الأشخاص من أصول مهاجرة

أكدت سوزانا راب وزيرة الاندماج والأسرة فى النمسا أن جائحة كورونا أدت الى ارتفاع معدلات البطالة بشكل حاد بين الأشخاص من أصول مهاجرة .

وقالت راب فى تصريحات لها اليوم الخميس – على هامش اطلاق التقرير السنوي لوزارة الاندماج – أنها تأمل فى أن يشعر الأشخاص من أصول أجنبية بأنهم في وطنهم في هذا البلد.

وشددت الوزيرة على تركيز الحكومة على تطوير سوق العمل والتعليم بشكل خاص مشيرة الى أن معدل البطالة بين النمساويين ارتفع من 6.4 إلى 8.4 في المائة من 2019 إلى 2020 بينما ارتفع معدل البطالة بين الأشخاص ذوي الخلفية المهاجرة بشكل أكبر من 10.8 إلى 15 في المائة .

وذكرت الوزيرة أن معدل البطالة بالنسبة للسوريين والأفغان والعراقيين مجتمعين نما من 36.7 إلى 41.8 في المائة كما أن معدل توظيف النساء منخفض للغاية مشيرة الى أنه لا يجب أن يُنظر إلى الأشخاص ذوي الأصول المهاجرة على أنهم عمالة رخيصة.

وأضافت الوزيرة أن نسبة الأطفال المنحدرين من أصول مهاجرة هي الآن كبيرة في المؤسسات التعليمية وخاصة في فيينا موضحة أنه على الصعيد الوطني يتحدث ما يقرب من 30 في المائة من رياض الأطفال لغة غير الألمانية وفي العاصمة فيينا تتضاعف النسبة .

وذكرت الوزيرة أن عدد السوريين والأفغان والشيشان تزايد بقوة في السنوات الأخيرة فى الفترة بين عامي 2010 إلى 2015 بنسبة 47 في المائة ثم بحلول عام 2020 بنسبة 172 في المائة.


ش أ