جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

وسط أجواء ثورية ملك الأردني في فييناقراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 25.10.2021 تقديم: بثينة

وأخيراً وبعد طول انتظار قد جاء موسم الصيف، الذي كان ينتظره العديد منا للسفر مجدداً. بالرغم من أن الحياة لم تعد كما كانت من قبل بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، إلا أن الأمور قد بدأت بالعودة تدريجياً إلى سابق عهدها. لذلك، فكرنا كثيراً بما أنسب وجهة نستطيع التوجه إليها في هذا المناخ الحار، ولم نجد أجمل من النمسا بجوها البديع وطبيعتها الخلابة للسفر إليها خلال هذا الصيف.

فيمكنكم استكشاف الحدائق الوطنية، أو الاستمتاع بجمال جبال الألب خلال التنزه على الطرقات الطويلة، أو التنزه مع عائلتكم – فيوجد العديد من الأنشطة الغير محدودة التي يمكنكم القيام بها في النمسا.

1. مناظر طبيعية خاطفة للأنفاس
عندما يتعلق الأمر بالمناظر الطبيعية الخلابة، تعتبر النمسا من أجمل وأروع البلدان التي يمكنكم أن تجدوا بها طبيعة خاطفة للأنفاس. فيوجد بالنمسا أطول شلالات في أوروبا وهي شلالات كريمل Krimmler Wasserfälle، وأكبر الكهوف الثلجية في العالم، في ويرفن ومدينة ارلبيرج الفاتنة. فلا عجب كون النمسا الوجهة المفضلة لدى محبي الطبيعة.

فستجدوا في النمسا مجموعة واسعة من المناظر الطبيعية، منها التلال المنحدرة والمراعي اللطيفة بالأضافة إلى قمم الجبال الوعرة والأنهار الجليدية.


كهف عالم الجليد العملاق في ويرفن، © ÖW, Eisriesenwelt
2. طرق تسلق محددة ومخططة بشكل جيد مما يسمح الذهاب في رحلات تسلق فردية
إذا لم يكن لديكم أي خبرة أو معرفة عن التسلق، يمكنكم الذهاب بسهولة في رحلة تسلق بمفردكم في جبال الألب النمساوية.

حيث يوجد هناك علامات إرشادية للمتسلقين ذات اللون الأحمر والأبيض الموجودة على الأشجار والصخور. يمكنكم اتباع الاتجاهات الواضحة والمدة الزمنية وأحياناً مستوى صعوبة المسار.

جبل نوردكيت في إنسبروك، © Innsbruck Tourismus, Christian Vorhofer
3. الأكواخ الجبلية النمساوية ساحرة

لابد أن تستعدوا بدنياً وذهنياً قبل البدء في رحلة التسلق في النمسا. فمن المؤكد أنكم ستصادفوا في كل مسار للتسلق، كوخاً جبلياً يقدم المأكولات المحلية الشهية وأحياناً أماكن إقامة لممارسي رياضة التسلق.

نوصيكم بأن تجربوا كأس من عصير البلسان المنعش أو Almdudler، قبل أن تكملوا رحلة تسلقكم! فهو عصير ليمون غازي مع الأعشاب، ويعتبر من أشهر المشروبات النمساوية.

فطور نمساوي في الأكواخ الجبلية، © ÖW, Lisa Eiersebner
4. أشهى وألذ الأطعمة المنزلية
واحد من أكثر الأشياء التي نتحمس لها أثناء السفر هو تجربة المأكولات المحلية. فتخيلوا معنا مدى لذة الطعام المحلي وخصوصاً بعد رحلة تسلق طويلة وشاقة، وضيفوا لذلك إطلالة الجبال النمساوية الجميلة. مجرد التفكير في ذلك يحمسنا أكثر لخوض هذه التجربة!

توفر المطاعم الجبلية أشهى الأطباق المنزلية النمساوية، المصنوعة من أجود المنتجات الطازجة من مراعي جبال الألب.

فيمكنكم تجربة الأطباق الباردة المعروفة مثل الطبق النمساوي الشهير " بريتلجوز - Brettljause" - وهي وجبة خفيفة كبيرة تتكون من الخبز والجبن واللحم المدخن) مع الخبز وجميع أنواع الأطعمة القابلة للدهن. مع الأطباق الساخنة التقليدية مثل Schnitzel أو Käsespätzle (وهي نودلز بالجبن) أو Kaiserschmarrn (وهي فطائر محلى مقطعة).

Käsespätzle أو نودلز الجبن، © ÖW, Harald Eisenberger
5. أمتع الجولات الجبلية في التلفريك
ولا يوجد أروع من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية المذهلة من الأعلى. وتأتي هنا مهمة التلفريك المتوفر في معظم المناطق النمساوية والذي سيأخذكم في رحلة إلى أجمل المناطق التي تنتظركم، مثل المسارات البانورامية ومنصات القمة ذات المناظر الخلابة والرائعة.

التلفريك في منطقة شميتن، © Zell am See Kaprun Tourismus GmbH
6. طرق ومسارات تسلق مناسبة للعائلات
يجب علينا دائماً التخطيط الجيد للوجهة المناسبة للسفر، وخصوصاً إذا كانت الرحلة بصحبة العائلة. فحينها تتغير المعايير ويتوجب علينا إختيار الأماكن المناسبة للعائلات.

إذا كانت عائلتكم من محبي النشاطات الرياضية الجماعية فمن المؤكد من أن النمسا ستكون الخيار المثالي لكم!

فيوجد بها العديد من الطرق ومسارات التسلق المناسبة لجميع أفراد العائلة. اكتشفوا مسارات المشي التي يوجد بها محطات تفاعلية ممتعة، كما يمكنكم استكشاف المسارات التعليمية المشوقة، أو اعثروا على مسارات المشي السهلة التي يمكن الوصول إليها بواسطة الكراسي المتحركة.

التسلق في منطقة زيل أم سي، © Zell am See Kaprun Tourismus GmbH
7. المناظر الطبيعية المحمية
هل تعلموا بأن حوالي 27٪ من سطح النمسا تحت الحماية الطبيعية؟ فقد تم إنشاء 6 متنزهات وطنية، 50 متنزهاً طبيعياً و 7 محميات للمحيط الحيوي، ومجموعة من المناطق المحمية محلياً، لحماية الكائنات الفريدة والمناظر الطبيعية الثقافية وطرق المعيشة التقليدية. فهي من أفضل الأماكن الصديقة للبيئة!

حيث تعد النمسا واحدة من الدول الرائدة في الحفاظ على الطبيعة. وقد بدأت العديد من المناطق في النمسا في تنفيذ مخطط للسياحة المستدامة، الذي يشمل عطلات خالية من السيارات التي تعمل بالوقود. وبالنيابة عن ذلك، تعزيز التنقل بالسيارات الكهربائية والاعتماد على مصادر الغذاء والطاقة المحلية.

يمكنكم أيضاً الاستمتاع بالبرامج التعليمية المخصصة في المتنزهات الوطنية النمساوية. على سبيل المثال، الذهاب في نزهة بصحبة مرشدين سياحين وحارس الحديقة الوطنية.

رحلة مشي برفقة حارس حديقة هوهي تاورن الوطنية، © ÖW, Nina Baumgartner
8. استمتع بثقافة المكان
من أجمل الأشياء التي يمكنكم الاستمتاع بها هي العادات والتقاليد الثقافية النمساوية التي ستقابلكم بكثرة أثناء رحلات التسلق. أفضل مثال على ذلك هي مدينة إنسبروك، التي يطلق عليها أحياناً اسم "عاصمة جبال الألب". وسالزبورغ، مدينة الموسيقى التي تعتبر مكان مثالي لقضاء عطلة تسلق حول الجبال المحيطة.

رحلة تسلق في أونترسبيرج بالقرب من سالزبيرغ، © Tourismus Salzburg GmbH
9. رياضة التسلق في النمسا من التقاليد العريقة وهي جزء من الثقافة المحلية
تعتبر رياضة التسلق جزء مهم من التقاليد النمساوية، حيث تعتبر هواية وطنية غير رسمية، فيتم تصنيف بعض القرى هناك على أنها "قرى التسلق". فتعتبر هذه القرى المكان المثالي، لقضاء رحلات التسلق النهارية ذات مستويات صعوبة متفاوتة. وتقدم هذه القرى خدمات خاصة لتساعدك على قضاء عطلة التسلق الخاصة بك، مثل المساعدة المجانية في التخطيط لجولتك ومنحك رحلة تسلق بصحبة مرشد مجاناً.

رحلة تسلق مع مرشد في غروسغلوكنرعلى طريق جبال الألب، © Grossglockner Hochalpenstrassen AG
10. احصلوا على التجربة النمساوية الكاملة
تقدم النمسا الكثير من الخيارات المتعددة لنشاطات التسلق ورحلات المشي. كالوصول إلى قمم الجبال التي لا تعد ولا تحصى، والمشي من مرعى إلى آخر، أو الذهاب في رحلة تسلق لعدة أيام، أو مجرد الاستمتاع بنزهة تسلق نهارية ممتعة - كل ذلك جزء من تجربة التسلق في النمسا.

شلالات كريملر، © ÖW, Popp-Hackner

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق