جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

قال متحدث باسم رئاسة شرطة منطقة أوبربفالتس الألمانية اليوم الجمعة إن خبراء الطب الشرعي الرقمي كانوا يتابعون مسار الصور ومقاطع الفيديو التي تمت مشاركتها في خدمة مراسلة لمدة خمسة أشهر منذ الإبلاغ عنها في بداية العام. وبناء على ذلك، تم رصد مشتبه بهم في جميع أنحاء ألمانيا وسويسرا والنمسا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. وقال المتحدث إن من بينهم العديد من القصّر.

وبحسب البيانات، تم تسليم التحقيقات الآن إلى المدعي العام في مدينة أمبرج الألمانية في ملفات تضم عدة مئات الآلاف من الصفحات بمقاس "إيه 4" في 21 صندوقا.

وفي حال الإدانة، فإن المشتبه مهددون بعقوبات بالسجن لمدة عام على الأقل.

وقال نائب رئيس قسم التحقيقات الجنائية في أمبرج، بيتر كريمر: "بالإضافة إلى الأشخاص الذين لديهم ميول للاستغلال الجنسي للأطفال، غالبا ما يكون الأطفال والمراهقين هم الذين يرسلون مثل هذه المواد بلا مبالاة في محادثات جماعية وبالتالي يعرضون أنفسهم للعقوبة".

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق