جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أصدرت محكمة في فيينا، الأربعاء، حكماً بالسجن بحق إهابيين اثنين سافرا إلى سوريا، بتهمة الانتماء إلى منظمة إرهابية ومجموعة إجرامية.

وحُكم على رجل ولد في الشيشان ووصل كلاجئ إلى فيينا عام 2004، وعلى نمساوي كذلك، بالسجن لمدة 6 سنوات ونصف و4 سنوات ونصف على التوالي. ويمكنهما الطعن بالقرار.

كما أدين ميرساد أوميروفيتش الذي قام بتجنيدهما، وهو من أصل بوسني وشخصية إرهابية محورية في النمسا، لكن لم يصدر بحقه أي حكم، بحسب ما قال متحدث باسم المحكمة.

ويقضي أوميروفيتش، بالفعل حكماً بالسجن المؤبد صدر في عام 2016، لتجنيده آخرين.

وفي عام 2013، غادر الرجلان من أجل القتال في سوريا ضمن صفوف تنظيم داعش.

وقاتل المتهم الأول خلال الفترة الواقعة بين أغسطس/آب 2013 وأبريل/نيسان 2015، فيما بقي الثاني في سوريا بين سبتمبر/أيلول وديسمبر/كانون الأول 2013، دون أن يشارك في القتال، بحسب لائحة الاتهام التي أوردتها وكالة الأنباء النمساوية.

وتمت تبرئة زوجتيهما اللتين لحقتا بهما من تهمة التواطؤ، حيث حصلت إحداهما، في غضون ذلك، على الطلاق.

وعاد حوالي 100 شخص إلى النمسا التي يبلغ عدد سكانها 8,9 مليون نسمة، حيث صدرت أحكام بالفعل على عدة إرهابيين.

وتعرضت النمسا التي بقيت بمنأى لفترة طويلة عن الهجمات الإرهابية، لاعتداء في 2 نوفمبر/تشرين الثاني في فيينا أسفر عن مقتل أربعة أشخاص.

وحاول مرتكب الهجوم الوصول إلى سوريا وحُكم عليه بالسجن في عام 2019، قبل الإفراج المبكر عنه، الأمر الذي أثار جدلاً حول فعالية برامج مكافحة التطرف.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق