جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

طالب المستشار النمساوي سباستيان كورتس المهاجرين الجدد بأن يستبعدوا من حساباتهم ألمانيا و النمسا و السويد على وجه الخصوص مشددا على عدم قبول المزيد من اللاجئين فى الفترة المقبلة خاصة أن أغلبهم يحملون أفكارا هادمة للمجتمعات الاوروبية .

وذكر كوتس فى تصريحات له اليوم الاثنين أن تقدم حركة طالبان المتطرفة في أفغانستان أدى حاليًا إلى زيادة المخاوف بشأن حدوث موجة جديدة من تدفق اللاجئين الى أوروبا .

وقال كورتس أنه يتم حاليًا مناقشة موضوع الهجرة بشكل واسع فى اوروبا وبخاصة فى النمسا وألمانيا .

وأضاف كورتس قائلا "سنواصل بالتأكيد عمليات الترحيل إلى أفغانستان ولا يمكننا حل مشاكل أفغانستان من خلال استقبال أعداد كبيرة من اللاجئين في ألمانيا والنمسا كما حدث في عام 2015 ".

وأوضح كورتس أنه لا أحد فى أوروبا يقبل باستيراد المتطرفين الى بلادنا ولكن يجب مساعدة الدول الفقيرة وسكانها فى أماكنهم مشيرا الى أنه اذا كان لا مفر من الخروج من البلاد يمكن اللجوء الى الدول المجاورة أو بعض المناطق الآمنة في أفغانستان .

وأعرب كورتس عن رضاه عما أسماه بتوجهات جديدة في أوروبا فيما يتعلق بالهجرة معتبرا أنه لم يعد من المقبول أن تنزح مدن أو مناطق بالكامل نحو اوروبا بعدما كان اللجوء فى الماضي مجرد عمل فردي مجددا الثقة فى قدرة الاتحاد الأوروبي على الحد من قبول اللاجئين الذين دخلوا بشكل غير قانوني.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق