جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


أعلن حاكم مقاطعة "فان" (شرق تركيا) أمين بيلمز، تشييد جدار حدودي بطول 295 كيلومترا يغطي الحدود المشتركة مع إيران. يوم الثلاثاء 27 تموز/يوليو.

ويرمي الجدار إلى مكافحة تدفقات الهجرة غير الشرعية من إيران، إذ تتزايد المخاوف من تدفق جديد محتمل للاجئين أفغان فارين من العنف المتنامي في بلدهم، تزامنا مع انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وبسط حركة "طالبان" سيطرتها على مناطق واسعة.

من إيران، يدخل المهاجرون عادة إلى تركيا، لاسيما محافظة فان الحدودية. ونشر صحافيون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة توثق وصول قوافل المهاجرين إلى تركيا ودخولهم إلى محافظة فان.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن بيلمز قوله "خصصت وزارة الداخلية 35 فرقة عمليات خاصة و50 عربة مسلحة للمنطقة لمساعدة قوات حرس الحدود". مضيفا، "حفرنا الخنادق على مدار العامين الماضيين بعرض وعمق 4 أمتار. وستحيط مدخل هذه الخنادق أسلاك الشائكة".

حتى اليوم، اكتمل 3.5 كيلومترات من الجدار الضخم.
"نتوقع أن يتم تجهيز قسم بطول 64 كيلومترا بحلول نهاية العام. نحضّر مناقصة لبناء 63 كيلومترا إضافيا من السور"، وأشار الحاكم إلى أن الأقسام المتبقية ستكتمل في السنوات القادمة. بالإضافة إلى بناء الجدار، "سيكون هناك 58 برج مراقبة و45 برج اتصالات. وسيتم تجهيز الأبراج بكاميرات حرارية ورادارات وأجهزة استشعار وأنظمة مكافحة الحرائق".

هذا الأسبوع، قال مسؤولون محليون إن السلطات التركية أوقفت نحو 1500 مهاجر منذ 10 تموز/ يوليو في إقليم فان الشرقي المحاذي للحدود الإيرانية.

وفق مفوضية اللاجئين، نزح نحو 270 ألف أفغاني إلى داخل البلاد منذ بداية العام ليصل إجمالي عدد النازحين إلى أكثر من 3.5 مليون.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق