وزير العمل النمساوي يتوعد بإجراءات صارمة للعاطلين عن العمل

اخر الاخبار

وزير العمل النمساوي يتوعد بإجراءات صارمة للعاطلين عن العمل

توعد وزير العمل النمساوي Martin Kocher، بإجراءات صارمة ضد العاطلين عن العمل الذين، الذين لا يظهرون رغبة جادة بالعودة إلى سوق العمل.

ووفقًا لمكتب العمل AMS، فإن هذه العقوبات مطبقة بالفعل منذ قبل أزمة كورونا ويوجد حاليًا حوالي 140.000 عاطل عن العمل لفترة طويلة في النمسا.

ووضحت المتحدثة باسم وزارة العمل أن "البطالة طويلة الأجل لا تظهر أي اضطرابات معينة في الصناعات، فقط في مجال الفنادق والمطاعم زادت البطالة طويلة الأجل إلى حد ما أكثر مما كانت عليه في العام السابق بسبب فترات الإغلاق الطويلة".

وعندما سئلت الوزارة عن التدابير التي تم التخطيط لها على وجه التحديد من أجل توسيط العاطلين عن العمل بشكل أفضل وأكثر اتساقًا ، قالت"التوسيط هو المهمة الأساسية لمكتب العمل AMS ولذلك يجب التركيز على الدعم المتقدم والرد على افتقار الدافع للعمل. يوجد حاليًا حوالي 70.000 عاطل عن العمل في فيينا.

ومن خلال مبادرة "Sprungbrett" نقطة انطلاق، يريد AMS إعادة دمج العاطلين عن العمل منذ فترة طويلة في سوق العمل منذ الأول من يوليو.

وطبقاً لوزارة العمل ، فقد تم رفض العمل أو التدريب 19000 مرة في العام السابق، رغم توافق العمل، وتم إلغاء إعانات البطالة مؤقتًا لـ 22000 شخص لأنهم فاتهم الموعد، وفي 23 ألف حالة، لم يحضر العاطلون عم العمل دورات تدريبية لأيام دون عذر.

ولم يكن هناك إعانة بطالة لمدة أربعة أسابيع لـ 28000 شخص استقالوا دون إبداء الأسباب، وتم إيقاف إعانات البطالة تمامًا عن 600 شخص بسبب عدم الرغبة في العمل.


INFOGRAT

ليست هناك تعليقات