بسبب الارتفاع في عدد الإصابات.. النمسا تلغي خطوات التخفيف وتعود لتشديد الإجراءات

الأخبار

بسبب الارتفاع في عدد الإصابات.. النمسا تلغي خطوات التخفيف وتعود لتشديد الإجراءات

ألغت حكومة النمسا، خطوات التخفيف المخطط لها، وعادت إلى تشديد الإجراءات الوقائية، وذلك بسبب الزيادة السريعة في عدد الإصابات بكورونا.

وأعلنت الحكومة، أن اعتبارًا من 22 يوليو، سيتم تقييد الدخول إلى الحانات الليلية وسيتم استبدال "قاعدة 3-G" بمتطلبات أكثر صرامة، حيث سيكون الدخول بعد اختبار سلبي PCR الذي لا يزيد عن 72 ساعة أو التطعيم.

وأكد مكتب نائب حاكم تيرول، أن اختبارات PCR ستكون مجانية ووعدت الحكومة الفيدرالية بتحمل التكاليف.

ومع ذلك، فإن هذا يشكل تحديات للولايات، بينما يوجد PCR في فيينا مع "Alles gurgelt"، فإن استراتيجية الاختبار للولايات الفيدرالية الأخرى تعتمد أساسًا على الاختبارات السريعة.

وعادةً ما يتم استخدام معيار PCR فقط في الحالات المشتبه بها أو بعد المكالمات الرسمية بتأكيد اصابة .

ووفقًا لوزارة الصحة، من المخطط توسيع حملة الغرغرة في فيينا لتشمل جميع الولايات الفيدرالية.

بالنسبة إلى تيرول، فإن توفير اختبارات PCR يمثل "تحديًا، ولكن يمكن التحكم فيه على المدى القصير".

INFOGRAT

ليست هناك تعليقات