زعيم ميليشيا حماس يهنئ الرئيس الإيراني ويؤكد على عمق العلاقة بينهم

الأخبار

زعيم ميليشيا حماس يهنئ الرئيس الإيراني ويؤكد على عمق العلاقة بينهم

أجرى رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المصنفة على أنها ارهابية في أوروبا إسماعيل هنية الثلاثاء، محادثات هاتفية مع الرئيس الإيراني الجديد إبراهيم رئيسي المتهم بجرائم اعدامات عديدة ضد المعارضين، وأكد الجانبان على عمق العلاقة الاستراتيجية بينهما.

وذكرت حركة حماس في بيان، أن هنية هاتف رئيسي وقدم له التهاني، بانتخابه رئيسا للجمهورية الإيرانية، مشيرة إلى أن رئيس الحركة شدد على متانة العلاقة مع طهران.

وقال هنية إن "علاقتنا قوية وراسخة وثابتة"، مستعرضا نتائج ضربات المقاومة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والذي استمر 11 يوما، قائلا: "هذا الانتصار هو انتصار للمقاومة ولشعبنا ولأمتنا حسب اعتقاده (..)، ونثمن جهود إيران في دعم فلسطين".

من جهته، أكد رئيسي أن العلاقة بين إيران والمقاومة والشعب والقضية الفلسطينية، هي "استراتيجية وثابتة"، مثمنا ما وصفه بـ"انتصار" المقاومة والشعب الفلسطيني في معركة "سيف القدس" حسب وصفه.

وقال رئيسي إن "هذه المعركة فتحت صفحة جديدة في المقاومة أمام المحتلين، وأثبتت أن المقاومة خيار استراتيجي لحل القضية الفلسطينية"، موجها التحية والتقدير والإشادة للمقاومين والمجاهدين وأهالي الشهداء.

واستنكر الرئيس الإيراني المنتخب مواصلة الحصار على قطاع غزة، معتبرا أن "هذا الحصار يتعارض مع قواعد القانون الدولي (..)، لذلك لا بد أن ينتهي" حسب ظنه.

وكالات+INFOGRAT

ليست هناك تعليقات