جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


قال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، إن المكان المناسب للاجئين الأفغان هو تركيا.

وحذر كورتس الاتحاد الأوروبي من موجة الهجرة الجديدة المتوقع أن تبدأ من أفغانستان بانسحاب القوات الأمريكية.

وأوضح كورتس أنه بالنسبة للاجئين الأفغان، فإن المناطق الآمنة في افغانستان أو البلدان المجاورة تركيا هي الأماكن الصحيحة لهم.

وتابع المسؤول النمساوي: “إذا اضطر الناس إلى الفرار، فأنا بالتأكيد أرى البلدان المجاورة مثل تركيا أو المناطق الآمنة في أفغانستان على أنها المكان المناسب، بدلاً من أن يأتي الجميع إلى النمسا أو ألمانيا أو السويد”.

وشدد كورتس على أنه إذا لم تكن هناك إمكانية لإعادة اللاجئين إلى البلدان التي أتوا منها، فعلينا أن نجد آلية لإعادتهم إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي.

وأشار كورتس إلى أن الوضع مأساوي بالنسبة للناس في أفغانستان؛ وسيؤدي ذلك إلى تدفقات الهجرة، مضيفًا أن المشاكل في أفغانستان لا يمكن حلها من خلال القبول الواسع للاجئين من قبل ألمانيا والنمسا، كما حدث في عام 2015.

وذكر كورتس أن حكومته ستستمر في موقفها بترحيل طالبي اللجوء المرفوضين إلى أفغانستان وأن التوسع في المناطق الخاضعة لسيطرة طالبان لن يمنع ذلك.

كما أعرب كورتس عن شعوره بالقلق من زيادة الإسلاموية في أوروبا من خلال الهجرة، مشيرا إلى أنه لا يريد استيراد هذه الأيديولوجية المريضة إلى أوروبا.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق