جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


تعرضت شركة فيسبوك الأمريكية إلى عقوبات مختلفة في روسيا والنمسا، بسبب ما وصف بممارسات غير قانونية بعضها ينتهك الخصوصية.

فقد فرضت محكمة روسية غرامات قيمتها ستة ملايين روبل (81350 دولارا) اليوم الخميس على شركة فيسبوك الأمريكية العملاقة و11 مليون روبل على تطبيق تيليجرام للتقاعس عن حذف محتوى تعتبره موسكو غير قانوني، بحسب وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.

واتخذت موسكو خطوات في الأشهر الأخيرة لتنظيم وكبح قوة وسائل التواصل الاجتماعي وشركات التكنولوجيا العملاقة وفرضت غرامات صغيرة على انتهاكات المحتوى، فيما تسعى لإجبار الشركات الأجنبية على فتح مكاتب في روسيا وتخزين البيانات الشخصية للروس على أراضيها.

وقالت محكمة تاجانسكي الجزئية في موسكو إنها فرضت غرامات على فيسبوك بلغ إجماليها 6 ملايين روبل لارتكاب مخالفتين إداريتين مختلفتين تتعلقان بشروط حذف أصحاب المواقع المعلومات المحظورة أو مواجهة عقوبات.

وقالت المحكمة إنها فرضت غرامات على تيليجرام إجماليها 11 مليون روبل في ثلاث جرائم مختلفة.

ولم ترد شركة فيسبوك أو تطبيق تيليجرام على طلبات التعقيب.
النمسا تدين فيسبوك

كما دان القضاء في النمسا فيسبوك لعدم إعلام المستخدمين بوضوح عن جمع بياناتهم الشخصية من دون علمهم، على ما أعلنت منظمة غير حكومية في بيان.

ولم ترد شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم على أسئلة وكالة فرانس برس في هذا الموضوع الأربعاء.


واعتبرت المحكمة العليا أن ماكس شريمس الناشط المعروف على صعيد حماية البيانات، لم يحصل من الشبكة العملاقة على "كل البيانات الخام والمعلومات الجوهرية، بما فيها القاعدة القانونية التي تعالج من خلالها بياناته"، وفق منظمة "ان او واي بي" التي تتخذ مقرا لها في فيينا.

وعلق ماكس شريمس لوكالة فرانس برس إثر تبلغه بالحكم قائلا "هذا الأمر هائل".

ويترأس شريمس فريقا من القانونيين، وقد رفعت منظمة سلسلة دعاوى لإلزام الشبكات الرقمية باحترام خصوصية المستخدمين.

وتهدف منظمة "ان او واي بي" (وهو اختصار لعبارة "نون أوف يور بيزنس" الإنجليزية وتعني "الأمر لا يعنيك") منذ تأسيسها سنة 2018، إلى حماية خصوصية مستخدمي الشبكات الإلكترونية العملاقة (جوجل وأمازون وفيسبوك وأبل).

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق