مالطا تتقدم بخطط رسمية إلى المفوضية الأوروبية للتعافي من أثار كورونا

الأخبار

مالطا تتقدم بخطط رسمية إلى المفوضية الأوروبية للتعافي من أثار كورونا

تلقت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء خططًا رسمية من قبل مالطا للتعافي من أثار جائحة كورونا، وتضمنت هذه الخطط الإصلاحات ومشاريع الاستثمار العامة التي تخطط مالطا لتنفيذها بدعم من مرفق التعافي والقدرة على الصمود (RRF) التابع للاتحاد الأوروبي.

وذكرت المفوضية - في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني - أن مرفق “RRF" هو الأداة الرئيسية في صميم برنامج "الجيل القادم من الاتحاد الأوروبي"، وهي خطة الاتحاد للخروج بشكل أقوى من جائحة كورونا، عبر توفير 800 مليار يورو لدعم الاستثمارات والإصلاحات في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي.

وجاءت خطة مالطا في أعقاب حوار مكثف أجرته الحكومة المالطية مع الاتحاد الأوروبي خلال الأشهر الأخيرة، وطلبت مالطا بموجبها 316.4 مليون يورو في شكل منح بموجب صندوق إعادة التوطين.

وتغطي الخطة المالطية ستة مجالات، بما في ذلك النقل المستدام والاقتصاد الدائري والطاقة النظيفة وكفاءة الطاقة والتحول الرقمي للإدارة العامة والنظام القانوني والمشاريع التي تستهدف قطاعي الصحة والتعليم، فضلاً عن الإصلاحات المؤسسية.

وستقوم المفوضية بتقييم خطط مالطا في غضون الشهرين المقبلين بناءًا على المعايير الأحد عشر المنصوص عليها في اللائحة وترجمة محتواها إلى أعمال ملزمة قانونًا وبناء على ما تتوصل إليه المفوضية، سيكون أمام المجلس الأوروبي، كقاعدة عامة، أربعة أسابيع لاعتماد اقتراح المفوضية.

وتلقت المفوضية حتى الآن 25 خطة استعادة وتعاف من كل من :بلجيكا والتشيك والدنمارك وألمانيا وإستونيا واليونان وإسبانيا وفرنسا وكرواتيا وإيطاليا وأيرلندا وقبرص ولاتفيا وليتوانيا ولوكسمبورج والمجر ومالطا والنمسا وبولندا والبرتغال ورومانيا وسلوفينيا وسلوفاكيا وفنلندا والسويد.

وأكدت أنها ستواصل المشاركة بشكل مكثف مع الدول الأعضاء المتبقية لمساعدتها على وضع خطط عالية الجودة للتعافي الاقتصادي.

ش أ

ليست هناك تعليقات