جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

وافق برلمان النمسا على قانون التوسع في الطاقة المتجددة، لتعتمد البلاد على الكهرباء المولدة منها بشكل كامل بحلول عام 2030، حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لهيئة صناعة طاقة الرياح في الاتحاد الأوروبي "ويند يورب".

وتعتمد النمسا -حاليًا- بنسبة 75% على كهرباء الطاقة المتجددة؛ ما يعني أن الدولة الأوروبية ستزيد توليد الطاقة المتجددة بمقدار الثلث مع انتهاء هذا العقد.

27 تيراواط/ساعة
تحتاج النمسا لتنفيذ خطتها -وفق القانون الجديد الذي أقرّه البرلمان- إلى إضافة 27 تيراواط/ساعة إضافية من الطاقة المتجددة، منها 10 تيراواط/ساعة من طاقة الرياح.

لذلك تتضمن خطة النمسا زيادة أكثر من 500 ميغاواط إضافية سنويًا، بداية من هذا العام وحتى 2030.

وبموجب القانون، سيكون هناك نظام جديد للتقسيط في السوق، إذ ستُدفع شهريًا وفق متوسط قيمة الكهرباء المولدة من الرياح.

ولا تؤدي المناقصات في النظام الحالي إلى نتائج جيدة في النمسا؛ بسبب صغر حجم السوق، لذلك ستحدد الأقساط إداريًا، وإذا تغيّرت ظروف السوق، يمكن بدء تنفيذ العطاءات عام 2024.

طاقة الرياح
يُعدّ القانون الجديد نهاية لعصر التخطيط الرديء في النمسا لمحطات طاقة الرياح.

وستقوم الولايات المختلفة بتخطيط مشروعات طاقة الرياح، وتحديد أماكنها، مع رعاية من حكومة النمسا، إذ دونها لن تتمكن من تحقيق مستهدفاتها الطموحة بشأن الطاقة المتجددة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ويند يورب، غايلز ديكسون: "إنه لأمر رائع أن ترغب النمسا في أن تصبح طاقتها الكهربائية متجددة بنسبة 100% في عام 2030. ومن الرائع أنهم وضعوا هدفًا جديدًا لزيادة مزارع طاقة الرياح, هذا يعني أنهم بحاجة إلى بناء 500 ميغاواط من مزارع الرياح سنويًا حتى عام 2030".

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق