جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


بعد أن وصلوا إلى ليتوانيا في الاتحاد الأوروبي بطريقة غير قانونية عبر بيلاوسيا. أعيد نحو 370 مهاجر إلى العراق حسبما أكد متحدث باسم الخارجية العراقية.

أعاد العراق على متن رحلتين خلال 48 ساعة 370 عراقياً كانوا عالقين على الحدود بين بيلاروس وليتوانيا، حسب ما أفاد المتحدّث باسم الخارجية العراقية أحمد الصحاف وكالة فرانس برس الأربعاء (11 آب/أغسطس)، مشيراً إلى أن رحلات إضافية ستسيّر لإعادة العراقيين الباقين. كان العراق قد أعلن الأسبوع الماضي تعليق جميع الرحلات مع بيلاروس مؤقتاً على خلفية قضية الهجرة غير الشرعية التي أثارت توترات بين مينسك والاتحاد الأوروبي، مع اتهام بروكسل لبيلاروس باستخدام المهاجرين أداة للضغط.

وأوضح الصحاف أن رحلةً وصلت الثلاثاء (10 آب/أغسطس) "عائدة من مينسك إلى بغداد كانت تقل 240 مواطناً عراقياً، فيما أعيد "130 عراقياً على متن الرحلة الأولى" الاثنين. (09آب/أغسطس.

وقال إن العراق ينوي القيام برحلات إضافية لإجلاء العراقيين الباقين العالقين على الحدود بين بيلاروس وليتوانيا والذين "لا يمكن تحديد أعدادهم بدقة بسبب امتداد الحدود لمسافات بعيدة". وتشتبه السلطات الليتوانية بأن رئيس بيلاروس ألكسندر لوكاشنكو يشجع المهاجرين على عبور الحدود بشكل غير قانوني كرد انتقامي على عقوبات مشددة فرضت على نظامه. ونفى لوكاشنكو هذه الاتهامات وأصر بدلا من ذلك على أن ليتوانيا هي التي تسببت في تدفق المهاجرين بعدما أعلنت في تموز/يوليو أنها ستعجّل في عملية مراجعة طلبات اللجوء 10 أيام.

وتصاعد التوتر بين مينسك وفيلنيوس العام الماضي بعدما أصبحت ليتوانيا بلدا مضيفا للمعارضة البيلاروسية وزعيمتها سفيتلانا تيخانوفسكايا، المرشحة المنافسة للوكاشنكو في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في آب/أغسطس 2020.

في الأثناء، أعلنت لاتفيا الثلاثاء (10 آب/أغسطس) حالة طوارئ محلية على طول حدودها مع بيلاروس، في وقت أقر برلمان ليتوانيا قانونا يجيز بناء سياج حدودي لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين. وهذا الأسبوع بدأت ليتوانيا العمل على إعادة المهاجرين بعدما دخلها أكثر من أربعة آلاف شخص عبر بيلاروس منذ بداية العام الحالي، فيما سجّلت بولندا التي تتشارك الحدود مع بيلاروس وصول 349 مهاجرا منذ الجمعة.

م ن
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق