جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكرت الشرطة التركية، اليوم الجمعة (13 أغسطس/آب)، أن السلطات في العاصمة أنقرة اعتقلت 72 شخصا يشتبه في قيامهم باستفزاز الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي في أعقاب أعمال شغب وهجمات استهدفت منازل السوريين ومتاجرهم.

وكانت الشرطة احتجزت، بشكل منفصل أمس الخميس، 76 شخصا لمشاركتهم في أعمال شغب، ومنشورات استفزازية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت شرطة أنقرة أن نحو 150 من الموقوفين لديهم سجلات جنائية سابقة تتعلق بأعمال نهب أو اعتداء أو تهريب مخدرات.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السكان خرجوا في منطقة ألتين داغ بأنقرة مساء أمس الأول الأربعاء، حيث ألقوا الحجارة على الشقق التي يشتبه أن سوريين يعيشون فيها، كما نهبوا المتاجر التي اعتقدوا أنها مملوكة لسوريين، وذلك عقب أنباء عن مقتل الشاب التركي أميرهان يالجين /18 عاما/ طعنا في شجار مع سوريين.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول التركية أنه جرى احتجاز اثنين من الأجانب على صلة بمقتل يالجين. ولم تتضح تفاصيل المشاجرة بعد.

وتأتي أعمال الشغب وسط تزايد المشاعر المعادية للمهاجرين في تركيا، في وقت أظهرت فيه صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبور مئات الأفغان من إيران إلى تركيا بشكل غير قانوني، وقد أثارت هذه الصور المشاعر المعادية للمهاجرين في البلاد. ودعت بعض أحزاب المعارضة إلى إعادة المهاجرين إلى أوطانهم.

يذكر أن تركيا تؤوي 3.6 مليون لاجئ سوري، بموجب اتفاقية أبرمتها عام 2016 مع الاتحاد الأوروبي لمنع تدفق اللاجئين إلى دوله. ويعمل الطرفان حالياً على تعديل الاتفاق.

وتلقت أنقرة مليارات الدولارات كمساعدات، مقابل إنشائها مخيمات للاجئين في جنوب شرق البلاد تؤوي حالياً بالمجمل أكثر من أربعة ملايين شخص. وتشكل تركياً أحد الممرات الرئيسية للمهاجرين الأفغان الباحثين عن مأوى في أوروبا.

dw
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق