جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أدت العواصف الرعدية والأمطار الغزيرة، بما في ذلك البَرَد، إلى تخفيف حدة الحرارة في النمسا، وفي الأيام القليلة المقبلة سيكون الجو أكثر برودة بشكل ملحوظ.

وبالأمس الاثنين، تم انخفضت حدة الحرارة منتصف الصيف في النمسا مع العواصف الرعدية العنيفة، وتمكنت شبكة UBIMET لمراقبة الصواعق من قياس 85805 ضربة صاعقة بالضبط، بالإضافة إلى مشهد البرق الحقيقي، حيث جلبت العواصف الرعدية كميات كبيرة من الأمطار والعواصف والبرد، كما أنه انخفضت درجات الحرارة من 10 إلى 15 درجة.

ووفقًا للخبراء في مركز الطقس النمساوي، تحت تأثير الضغط المرتفع الضعيف لن يكون هناك إضطرابات في الطقس في الأيام المقبلة، وسيعود طقس صيفي هادئ إلى حد كبير.

ومن بين ما يقرب من 86000 صاعقة تم تسجيلها فوق النمسا يوم الاثنين، كان حوالي:

25000 في النمسا السفلى
Steiermark 18000 صاعقة
وتيرول 14000 صاعقة
فييناأكثر من 1000 صاعقة

وقال Manfred Spatzierer، كبير خبراء الأرصاد الجوية في مركز الطقس، أن يوم الاثنين أمس يحتل المرتبة الثالثة في عدد أيام البرق في النمسا هذا العام و في 15 أغسطس و 25 يوليو، تم قياس المزيد من البرق، ومن كثافة البرق وعلى مستوى الولايات تقع فيينا في الصدارة، بينما تقع منطقة Mödling، وهي المنطقة ذات أعلى كثافة صاعقة، في النمسا السفلى .

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق