جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العديد من المدن الفرنسية يوم السبت احتجاجا على القيود المفروضة بسبب وباء فيروس كورونا، وتحولت المظاهرات بمدينة مونبلييه الجنوبية إلى اشتباكات.

وأفادت وسائل إعلام فرنسية بأن الاشتباكات في مونبلييه وقعت بين المحتجين اليمينيين واليساريين المتطرفين، مما أسفر عن سقوط عدد من المصابين.

وحسب معطيات السلطات المحلية، التي نقلتها قناة "بي إف إم تي في" الفرنسية، فإن عدد المتظاهرين في مونبلييه بلغ 9.5 ألف شخص.

وخرج آلاف المتظاهرين أيضا إلى شوارع باريس ومارسيليا وتولون وليل وغيرها من المدن.

وعززت السلطات الإجراءات بوسط العاصمة باريس من خلال نشر وحدات إضافية من الشرطة.

ويحتج المتظاهرون ضد القيود التي فرضتها السلطات الفرنسية لمنع انتشار فيروس كورونا، وخاصة ضد اعتمادها التصاريح الخاصة لزيارة بعد الأماكن العامة، التي يحصل عليها المطعمون ضد فيروس كورونا فقط.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق