جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


أخبر المدعى عليه شخصاً يبلغ من العمر 57 عامًا القاضي في Korneuburg (النمسا السفلى) بأنه بالتأكيد لن يستقل طائرة مرة أخرى في حياته المستقبلية، لأن رحلته الأولى كادت أن تنتهي بكارثة : فقد فتح الرجل مخرج الطوارئ عندما كانت الطائرة تسير بالفعل للإقلاع !

وكانت هذه هي المرة الأولى في حياته التي كان فيها على متن طائرة - في طريقه إلى تركيا لإجراء عملية زراعة الشعر! وربما كان النمساوي البالغ من العمر 57 عاماً متحمساً، وربما فضوليًا. 
على أي حال، يبدو أنه لم يكن مهتماً بتعليمات السلامة سواء في المقاعد أو بفيديو الإرشادات، فكان يفضل الحديث مع الناس من حوله - ووضع يده على مخرج الطوارئ، وكما يقول "كان هناك مقبض صغير، عبثت به قليلاً وربما علقت يده به وسحبه.

ثم سمع "أن هناك ضوضاء، حاولت على الفور دفع الرافعة الحمراء للوراء، لكن ذلك لم يعد يعمل"، في الواقع كان "الضجيج" هو إطلاق زحليقة الطوارئ للهروب، والتي انتفخت - مع بداية تحليق الطائرة بالفعل ! ومن المستحيل تخيل ما كان سيحدث لو أقلعت طائرة الخطوط الجوية التركية بالفعل!

ولم تحلق الطائرة بالركاب البالغ عددهم 153، وكان لا بد من انزالهم وإيواؤهم في الفنادق، مع تكلفة إصلاح الطائرات يصل الضرر إلى أكثر من مليون يورو!

وبرر المدعى عليه فعلته محاولاً أن يرمي الخطأ على الآخرين، "لم أفعل أي شيء بوعي، أنا آسف، لكن لم ينبهني أحد من الموظفين إلى أنني كنت جالساً عند مخرج الطوارئ وما يمكن أن يحدث هناك" وقد تأجل الحكم بسبب عدم وجود خبراء.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق