جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

وجهت النمسا انتقادات واسعة إلى مفوضية الاتحاد الأوروبي بعد إعلانها تأييد إيجاد طرق هروب آمنة للمهاجرين من أفغانستان.

وقال كارل نيهمر وزير داخلية النمسا - في تصريحات اليوم الخميس - "إن المفوضية الأوروبية وقعت في خطأ كبير وبعثت برسائل لن يستفيد منها إلا المهربين".. مطالبا من ايلفا جوهانسون مفوضة الاتحاد الأوروبي للشئون الداخلية بأن تقدم توضيحات بشأن المطالبة بإيجاد طرق هروب قانونية وآمنة من أفغانستان.

وأشار الوزير إلى ضرورة تقديم توضيح فوري، خاصة أن المفوضية تمثل إجماع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، مؤكدا حرصه على التأكيد بوضوح أن سيناريو التدفق الجماعي للمهاجرين مثلما حدث في عام 2015 يجب ألا يتكرر مرة أخرى تحت أي ظرف من الظروف، لافتا إلى الاكتفاء بتقديم المساعدة محليًا في المنطقة.

يشار إلى أن مفوضة الاتحاد الأوروبي للشئون الداخلية كانت قد حثت على إنشاء طرق هروب قانونية وآمنة من أفغانستان إلى أوروبا، وذلك في إطار الاجتماع الوزاري لمجلس الشئون الداخلية في الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنه من الواضح أن الوضع في أفغانستان غير آمن ولن يكون لبعض الوقت.

كما شددت على أهمية الاستمرار في دعم دول الجوار الأفغاني في استقبال اللاجئين، مشيرة إلى أن 80٪ ممن أجبروا على الفرار هم من النساء والأطفال.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق