جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

كشــف مكــتب الإحــصــاء الفــيــدرالــي فــي ألمــانيا عــن حصــول آلاف اللاجــئــين الســوريين عــلى الجــنسية الألمــانية، خــلال العــام المــاضي

وذكــر “المكــتب” في إحصــائية جــديدة أن أعــداد الســوريين الذين تمكنــوا من الحــصول على الجنــسية الألمــانية خــلال العــام المــاضي، مــن 3900 إلى 6700 أي بنســبة 74% مقــارنة مــع عــام 2019

وتوقــع مكــتب الإحصــاء الألمــاني أن تشــهد الأعــوام المقــبلة زيــادة في أعــداد الســوريين الحاصــلين عــلى الجنــسية، بشــرط استــيفاء طــالبي اللجــوء، الذيــن دخــلوا البــلاد بيــن عــامي 2014 و2016، متــطلبات التجــنيس

وكــان مســؤولون ألمــان حــذروا أمــس الثــلاثاء، مــن تداعــيات الســلبية للانتــخابات التــي يجــريها نظــام الأســد في ســوريا علــى عــودة المهــجرين إلى ديــارهم

ونقلت صحيفة “ذي فيلت” الألمانية عن المتحدث باسم السياسة الخارجية في الاتحاد المسيحي الديمقراطي”يروغن هاردت” أن نتائج الانتخابات في سوريا ستؤدي إلى تفاقم آفاق عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم

وأضاف “هاردت”، أن بشار الأسد هو الفائز الحتمي بانتخابات الرئاسة في سوريا، وبالتالي سيستمر بسياسة منعه للاجئين من العودة

ويذكر أن عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا بلغ نحو 800 ألف شخص، 40 % منهم نساء بحسب آخر إحصائية رسمية

كيف تصبح مواطناً ألمانياً؟

هناك الكثير من العوامل التي تحدد ما إذا كان شخص ما يمكن أن يصبح مواطناً ألمانياً وفقًا وفقًا للمكتب الفيدرالي للهجرة واللاجئين (BAMF)، يجب أن يتمتع هذا الشخص بما يلي:

– حق الإقامة غير المقيد في وقت التقدم للحصول على الجنسية

– اجتياز امتحان الجنسية

– الإقامة القانونية في ألمانيا لمدة ثماني سنوات، ويمكن أن تخفض إلى سبع عند إتباع دورة الاندماج، أو تخفض إلى ست سنوات في حالة القيام بإجراءات الاندماج الخاصة

– يتدبر تكاليف معيشته (تشمل أفراد الأسرة)، ولا يحتاج إلى إعانات الرعاية اجتماعية أو إعانات البطالة

– إجادة اللغة الألمانية (عادة يعتبر مستوى B1 كافياً)

– غير مدان بأحــكام جنــــائية

– الالتزام بالقانون الأساسي (الدستور الألماني)

– التخلي عن الجنسية السابقة

إذا تم استيفاء جميع الشروط، يمكن لهذا الشخص التقدم بطلب الحصول على الجنسية إلى مكتب الخدمة المحلية والذي سيتعامل مع الطلب (قد يكون مكتب الخدمة المحلية هو سلطات الهجرة أو خدمات هجرة الشباب أو خدمات استشارات الهجرة للمهاجرين البالغين أو مجلس المدينة المحلي)

يتكلف الطلب 255 يورو لكل شخص، أو 51 يورو للقصر الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا يجب على القصر الذين يتقدمون بطلب الحصول على الجنسية دون والديهم دفع 255 يورو لكل شخص

إذا تقدم شخص بطلب تجنيس أكثر من طفل في وقت واحد، أو كان دخله غير كاف، فمن الممكن تخفيض الرسوم أو يمكن سدادها على أقساط

وفي سياق متصل حث الرئيس الألماني “فرانك-فالتر شتاينماير” في خطاب ألقاه في حفل وثيقة التجنس في برلين، اليوم الجمعة، جميع الأجانب المقيمين في المانيا على التقدم بطلب للحصول على الجنسية الألمانية عند استيفاء الشروط

وقال شتاينماير: “عندها فقط سيكون لديك نفس الحقوق فعلاً، وعندها فقط يمكنك المشاركة حقا”

كما دعا شتاينماير الالمان إلى الاعتراف بـ “الانتماء الطبيعي” للاجئين في المانيا ، و الاعتراف بحقيقة أنّ ألمانيا أصبحت بلداً جاذباً للمهاجرين، وستبقى تستقبل المهاجرين في المستقبل طالما هي بحاجتهم

من جانب آخر، تسلمت أربع نساء ورجلان من برلين وبراندنبورغ في الحفل الذي أقيم في قصر بيليفو الرئاسي، شهادات التجنس ونسخة من القانون الأساسي (الدستور)

وقال شتاينماير أن الدستور هو “أساس تعايشنا المشترك، فهو يضمن الديمقراطية وسيادة القانون والحرية الدينية والمساواة وحرية التعبير والحق في التطور الحر”

وشدد شتاينماير على ضمان احترام الدستور لحريات الجميع، وعدم التمــييز ضــد أي شخص، وحل النــزاعات بالطرق السلمية والسعي إلى حلول وسط

وقال: “يعتبر هذا الأمر في كثير من الأحيان مرهــقاً وشــاقا، ولكن لا توجد طريقة أخرى في الديمقراطية “

كما أشار شتاينماير إلى أن المانيا لا تتســامح مع المتعــدين على حــريات الآخرين ومظاهر العنــصرية، وقال: “نحن لا نتسامح مع معــاداة الســامية – بغض النظر عن هوية المعتــدين – في بلدنا”

مشيراً إلى وجود مهاجرين في المانيا، لم يشعروا بالانتــماء، ويقولون أنهم “مستهــدفون بالعنــصرية والإقــصاء، وأنهم يتعــرضون للظــلم في الحياة العملية، وعند البحث عن سكن وعند التعامل مع السلطات”

وقال: “فقط عندما يشعرون بالانتماء و تصبح ألمانيا جزءا من الأشخاص المقيمين، وعندما نرى في الوقت نفسه الأشخاص الذين هــاجروا ويريدون العيش هنا كجزء منا، عندها فقط سيكون لدينا أرضية مشتركة عندها فقط سنرتقي حقا إلى مطالبنا بأننا أرض مشتركة لجميع الناس الذين يعيشون هنا”

و ينظم قانون الجنسية الألمانية اكتساب ونقل وفقدان الجنــسية الألمانية يقوم القانون على مزيج من مبادئ الحق في الدم والحق في الأرض

بمعنى آخر ، يحصل الشخص عادةً على الجنــسية الألمانية إذا كان أحد الوالدين مواطنًا ألمانيًا ، بغض النظر عن مكان الميلاد أو منذ الولادة في ألمانيا بالنسبة للآباء الأجانب إذا تم استيــفاء شــروط معينة

من الممكن أيضًا للأجانب الحصول على الجنــسية بعد فترة من ست إلى ثماني سنوات من الإقامة القــانونية في ألمانيا

ومع ذلك ، يتعين على المواطنين غير الأوروبيين وغير السويسريين التخلي عن جنــسـيتهم القديمة قبل أن يتمكنوا من التجــنس في ألمانيا

كقاعدة عامة ، يمكن لمواطني دول الاتحاد الأوروبي الأخرى وسويسرا الاحتفــاظ بجنــسيتهم القديمة

في عام 1999 وافق البوندستاغ الألماني على إصلاح شامل لقــانون المواطنة ، والذي دخل حيز التنفيذ في 1 يناير 2000 يسهل القانون المعدل حصول الأجانب على الجنــسية الألمانية ، وخاصة أطفالهم المولودين في ألمانيا

ما هي متطلبات الحصول على الجنــسية الألمانية في أقل من 8 سنوات؟

في ظل ظروف معينة ، يمكن الحصول على الجنــسية الألمانية بعد أقل من 8 سنوات

1- إذا أكملت دورة الاندماج ، يمكنك الحصول على الجنــسية الألمانية بعد سبع سنوات

2- إذا قمت بدمج نفسك بشكل مثالي ، أي تتحدث الألمانية بشكل جيد أو كنت تقوم بعمل تطوعي في ألمانيا لسنوات عديدة ، يمكنك الحصول على الجنــسية بعد 6 سنوات فقط

3- من الممكن أيضًا الحصول على الجنــسية مبكرًا إذا تزوجت مواطنًا ألمانيًا

4- يمكن لطالبي اللجوء واللاجئين المعترف بهم وعديمي الجنــسية التقدم بطلب للحصول على الجنــسية بعد ست سنوات في ألمانيا بموافقة الســلطات

5- يمكن أن يحصل زوج/ة المواطن الألماني على الجنــسية بعد 3 سنوات من الإقامة الدائمة في ألمانيا يجب أن يستمر الزواج لمدة عامين على الأقل

وفي وقت سابق قالت وسائل إعلام ألمانيا ان وزارة الداخلية الألمانية أعلنت في تصريحات لها عن خبر غير سار وصــادم للاجــئين

وأصدرت الداخية الألمانية, بيانا أعلنت من خلاله توقفها عن استقبال اللاجئين السوريين وغيرهم من الجنسيات على الأراضي اليونانية وتوجهها لدعمهم هناك

وعبرت الداخلية الألمانية عن تطلعاتها بأن تقوم بقية الدول الأوروبية وجاء هذا القرار عقب آخر طائرة لاجئين وصلت ألمانيا, قادمة من اليونان يوم الخميس

وأكدت الوزارة أنها ستتجه في الوقت الراهن لتحسين أوضاع اللاجئين في مخيمات اللجوء داخل الأراضي اليونانية وتقديم جميع الخدمات اللوجستية لهم

و قال هانس يورغ أنغيلكه، المسؤول السامي في وزارة الداخلية الألمانية، في وقت سابق إن بلاده ستسمح بترحــيل السوريين الذين تعتبرهم مصدر تهــديد لأمنها، إلى بلادهم اعتبارا من العام المقبل

وأكد أنغيلكه في مؤتمر صحفي أن “الحظر العام على الترحيل (إلى سوريا) ستنتهي مدته في نهاية هذا العام”، متوعدا بأن “الذين يرتكــبون جــرائم أو يسعون وراء أهــداف إرهــابية لإلحــاق أذى خــطير بدولتنا وشعبنا، يجب أن يغادروا البلاد، وسوف يغادرون”

وكان ترحيل السوريين إلى بلادهم معلقا في ألمانيا منذ سنة 2012، بسبب الحــرب المــدمــرة هناك، التي راح ضــحيتها نحو 400 ألف قــتيــل وملايين اللاجــئين، والتي من بين تداعياتها استقبال برلين لنحو مليون لاجيء سوري على أراضيها

ولم تتوقف مطالب حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني المتطرف الذي وضع الهجرة والأمن والإسلام في صلب أجندته، باستئناف عمليات ترحيل السوريين إلى بلدهم وازدادت شعبية هذا الحزب بعد تدفق طالبي اللجوء في عامي 2015 و2016، حين استغل لغايات سياسية أحداثا عدة تورط فيها مهاجرون

وتقوم ألمانيا يشكل منتظم بترحيل أفغان رُفضت طلبات لجوئهم، مؤكدةً أن بعض المناطق في أفغانستان آمنة وتراجع عدد السوريين الذي يقدمون طلبات لجوء في ألمانيا نسبياً منذ العام 2017

لكن سورية لا تزال تتصدر الدول التي يتقدم مواطنوها بطلبات لجوء في ألمانيا وبين يناير/كانون الثاني ونهاية سبتمبر/أيلول، قدّم 26775 سورياً طلبات لجوء في أكثر من 88% من الحالات، مُنحوا الحماية

وبحسب أخر إحصائيات ألمانية لعدد السوريين في البلاد فإن نحو 62% من الحاصلين على حق الحماية في ألمانيا أتوا من ثلاثة دول وهي سوريا (526 ألف) والعراق (138 ألف) وأفغانستان (131 ألف)

وذكر المكتب أن الأسباب الإنسانية هي أكثر ما يدفع الباحثين عن حماية للقدوم إلى ألمانيا، مشيراً إلى أن 71% من طالبي اللجوء واللاجئين الموجودين في ألمانيا وصلوا إليها في السنوات الخمس الأخيرة وحصل 13 مليون منهم على أحد أنواع الحماية وبالتالي على حق الإقامة

وكانت قررت وزارة الداخلية الألمانية استقبال 6 آلاف لاجئ سوري يقيمون في تركيا خلال عام 2019، يذكر أن وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، أعلنت في وقت سابق أن الحكومة قررت استقبال قسم من طالبي اللجوء من الأطفال وخاصة المحتاجين منهم للحماية في مخيمات اللاجئين باليونان

وأوضحت الوكالة، أن قادة الأحزاب التي تشكل الحكومة برئاسة المستشارة أنجيلا ميركل، اتخذوا في اجتماعٍ، قرار استقبال قسم من طالبي اللجوء من الأطفال

وأضافت أن قادة الأحزاب أعربوا عن رغبتهم في تشكيل “تحالف من المتطوعين” ضمن الاتحاد الأوروبي لاستقبال الباحثين عن اللجوء من اليونان

وأفادت بأن الحكومة الألمانية ترغب في مساعدة اليونان عبر استقبال ما بين 1000 و1500 طفلا انقطعت بهم السبل في مختلف الجزر اليونانية

وذكرت أنه يمكن اختيار الأطفال من الفئة العمرية ما دون الـ 14 عاما، والأطفال المرضى المحتاجين لعلاج فوري

وفي تصريح لإذاعة “دويتشلاند فونك” أعربت رئيسة الحــرب المسيحي الديموقراطي، أنغريت كرامب كارينباور، عن ثقتها بأن دولا أخرى بالاتحاد الأوروبي، سيحذون حذو ألمانيا في استقبال طالبي اللجوء من الأطفال في اليونان، ضمن “تحالف المتطوعين”

وفي السنوات الأخيرة وتحديدا بعد انطلاق موجات انتفاضات في العديد من البلدان العربية في 2011، ازدادت حركة طالبي اللجوء إلى أوروبا برا وبحرا عبر تركيا إلى أوروبا، أو عبر البحر المتوسط، وبلغت ذروة حركة اللجوء عام 2015، حيث وصل مئات الآلاف من الباحثين عن لجوء إلى مختلف الدول الأوروبية

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق