جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أيدت النمسا اليوم قرار بولندا بتشديد القيود الحدودية مع بيلاروسيا باقامة سياج حدودي شائك بين البلدين بهدف مواجهة مخاطر الهجرة غير الشرعية خاصة بعد تصاعد أزمة تدفق اللاجئين من أفغانستان .

وأشارت وزارة الخارجية النمساوية في بيان لها اليوم السبت الى أن بولندا شرعت فى تحصين 400 كيلومتر من الحدود مع بيلاروسيا وهو خطوة هامة تتكامل مع دعم النمسا الى ليتوانيا أيضا لتأمين حدودها مع بيلاروسيا .

يشار الى أن وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك أكد أنه أرسل بالفعل ما يقرب من 1800 جندي إلى شرق البلاد لتأمين الحدود ونجحوا بالفعل فى منع عشرات المهاجرين من دخول الأراضي البولندية منهم 30 لاجئًا أفغانيًا عالقون على الحدود بعد منع بيلاروسيا عودتهم اليها.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد دعت بولندا قبل أيام قليلة إلى تقديم الدعم لمن تقطعت بهم السبل بينما شكت منظمات الاغاثة الدولية من صعوبة الوصول اليهم لتقديم المساعدات الاساسية .

ومن المعروف أن الحكومة في وارسو شددت على فكرة الرفض المطلق لقبول اللاجئين مبررة ذلك بأنها تدافع عن نفسها ضد ما أسمته "اللعبة القذرة" التي يلعبها الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو والذي أعلن في نهاية مايو الماضي أن بلاده لن تمنع المهاجرين من مواصلة السفر إلى الاتحاد الأوروبي ردًا على العقوبات الغربية المشددة ضد بلاده .

يذكر أنه في شهر أغسطس الجاري وحده - وفقًا لبيانات حرس الحدود - حاول أكثر من 3 الاف شخص عبور الحدود البولندية البيلاروسية بشكل غير قانوني.

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق