جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أُتهم رجل ووالدته من Flachau وهي قرية في منطقة سانت جوهان إم بونجاو في ولاية سالزبورغ النمساوية بتهمة التهرب الضريبي الذي يصل إلى حوالي 3.2 مليون يورو، في محكمة Salzburg الإقليمية اليوم الخميس، والذين كانوا يملكون نادي للتزلج على الثلج.

ويقال إن المتهمين قاما بتخزين كميات هائلة من الأموال السوداء، واكتشفت عمليات البحث في منزل المتهمين في سبتمبر 2019 وجود 2.8 مليون يورو على 206 من دفاتر الإدخار و 780 ألف يورو نقداً، وحكم عليهم ب حكم غير نهائي: 1.3 مليون يورو غرامة للأم و 1.2 مليون يورو مشروطة جزئياً، وكلاهما نصف مشروط.

بعد وقت قصير من بدء المحاكمة في المحكمة الإقليمية، تقدم محامي الدفاع عن المتهمين بطلب استبعاد الحضور من المحكمة، وقبل القاضي الطلب، وجاء الحكم بعد اعتراف المتهم، كما أعلن المتحدث Peter Egger: بأنه بالإضافة إلى الغرامات الجزئية، غرمت الشركة أيضاً بمليون يورو في إطار قانون مسؤولية الجمعيات، منها 500 ألف يورو مشروطة، ويتعين على المالك دفع 600000 يورو إذا أصبح الحكم نهائياً، ودفع الأم 650.000 يورو والشركة 500.000 يورو.

وقد دفع المتهمون بالفعل جزءاً كبيراً من الرسوم الإضافية، وعندما ظهرت القضية، أنهى صاحب الشركة نشاطه السياسي مع ÖVP وأعلن أنه سيغادر الحزب، حيث أنه كان مستشاراً وموظفاً في الجمعية الاقتصادية.

وتم اكتشاف 34500 يورو أيضاً في سترة ملابسه، خلال عمليات تفتيش المنزل في عام 2019 ، و مسدس غير قانوني، ويقال بأن المتهم قد رفض ذلك بعبارة "هذا هو مصروف الجيب".

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق