جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


واصلت نقابة سائقي القاطرات الألمانية (GDL) إضرابها في حركة البضائع والركاب الذي بدأ يوم الأربعاء ويستمر حتى مساء الجمعة، وتبعاً لذلك تأثرت القطارات في النمسا .

وتعمل الشركة الألمانية كل ما في وسعها لاستئناف عملها المنتظم يوم الجمعة، حيث أن النمسا لا تزال متأثرة.

وسيتم تشغيل حوالي 25% فقط من قطارات المسافات الطويلة اليوم الخميس وفقًا لجدول زمني خاص، حسبما أعلنت الشركة الألمانية Deutsche Bahn. 
ويمكن تشغيل المزيد من القطارات مرة أخرى لأن هناك المزيد من سائقي القطارات من موظفي الخدمة المدنية الذين ليس لديهم الحق في الإضراب، ونظراً لارتفاع درجة تنظيم اتحاد سائقي القاطرات الألمان GDL في الشرق، لم يكن هناك أي قطارات تقريبًا بين برلين ولايبزيغ ودريسدن يوم الأربعاء.

وفي النمسا، تأثرت بعض الرحلات اليومية إلى ألمانيا، وكذلك السفر ليلاً إلى هامبورغ، ومع ذلك فإن حركة المرور خلال النهار داخل النمسا من سالزبورغ إلى تيرول لم تتأثر، حيث يعمل قطار Railjet فيينا / كلاغنفورت إلى ميونيخ.

وقد حذر رئيس شركة GDL Claus Weselsky بالفعل بمزيد من الإضرابات، قائلاً: لا أعدكم بأن الأمر سينتهي يوم الجمعة، لكننا حريصون على قدرتنا على المشاركة الجماعية"، ولا ينبغي اتخاذ قرار بشأن المزيد من الإضراب حتى الأسبوع المقبل.

كما أن المنافسون ل Deutschen Bahn، الذين لديهم حصص سوقية كبيرة في النقل الإقليمي والشحن، ليسوا مضربين، وبحسب جمعياتهم، فقد عانوا من اضطرابات متفرقة يوم الأربعاء فقط.

وتناضل نقابة سائقي القطارات من أجل المزيد من المال وتحسين ظروف العمل لأعضائها في Deutsche Bahn.

وتدعو GDL إلى زيادة الأجور كما هو الحال في القطاع العام بحوالي 3.2 في المائة ومكافأة كورونا 600 يورو في العام الحالي، ويجب أن تكون مدة الاتفاقية الجماعية 28 شهرًا وليس 40 شهر كما يوجد هناك أيضًا صراع من أجل معاشات الشركة، بسبب المليارات من الخسائر في الوباء وتريد السكك الحديدية توزيع الزيادة على مراحل لاحقة، بعقد مدته 40 شهرًا، بالإضافة إلى ذلك استحقاقات التقاعد.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق