جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


اعتقلت الشرطة النمساوية اليوم أحد أخطر مهربي البشر على الحدود النمساوية المجرية بعد مطاردة واطلاق الرصاص الحي على سيارته حتى سقط فى قبضة رجال الأمن .

وقال بيان لشرطة ولاية بورجنلاند الحدودية النمساوية الخميس أن مدينة أيزنشتات عاصمة الولاية شهدت مطاردة بين الشرطة وأحد مهربي البشر الخطيرين مما اضطر الشرطة الى اطلاق طلقات رصاص للسيطرة على المهرب .

وأشار البيان الى أنه يحاول المزيد والمزيد من الناس الوصول إلى النمسا بشكل غير قانوني عبر الحدود الشرقية مع المجر في ولاية بورجنلاند وتقوم الشرطة حاليا بالتحقيقات اللازمة .

ولفت البيان أن عملية القبض على المهرب فشلت فى البداية بسبب رفضه ايقاف السيارة والقيادة بسرعة فى محاولة للهرب مما اضطر الى مطاردة الشرطة له ولم تتمكن من إيقاف الهارب إلا بإطلاق عدة طلقات وهو ما أثار ذعرا بين سكان المنطقة ولكن لحسن الحظ لم يصب أحد في الحادث.


وقد عثرت الشرطة على عشرة لاجئين في سيارته، لم يتأذى أحد منهم.

وأفادت وزارة الداخلية أن دورية للشرطة في Siegendorf، قد انتبهت لأمر الحافلة الصغيرة التي تحمل رقم تسجيل مجري لأنها كانت تسير بسرعة كبيرة جدًا، هاربة من التفتيش على الحدود وانطلقت مبتعدة. ومن ثم بدأت مطاردة فورية.

ومن أجل إيقاف الحافلة، قامت دورية تابعة لإدارة المرور الإقليمية بإنشاء "ازدحام مروري اصطناعي" بسياراتها على طريق بورغنلاند السريع S31. ومع ذلك، استمر الرجل في الاقتراب من الشرطة وعرض حياتهم للخطر. لذلك، تم إطلاق النار على إطارات السيارة، والتي توقفت أخيرًا على B50 بالقرب من قسم شرطة ولاية بورغنلاند.

وقد حاول السائق الهروب ركضاً، ولكن تم القبض عليه ويعتقد بأنه مجري وذلك حسب لوحة السيارة التي كان يقودها.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق