جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار


لايحدث كل يوم أن يُحاكم نائب قنصل على أنه مهرّب مخدرات - كما هو الحال في دريسدن في ألمانيا ويقف أمام محكمة العدل.

أراد الدبلوماسي المنغولي وسائقه أن يكونا "عملاء مموهين" - مع وجود تفاصيل أيضًا في فيينا.

بدأت العملية غير العادية في دريسدن ألمانيا في نوفمبر 2019، حيث قامت دائرة الجمارك الألمانية بفحص السيارة الدبلوماسية، التي لم تكن مسجلة لهذه الرحلة، وتم العثور على المخدرات في صندوق السيارة وتم القبض على الرجلين - وهما مواطنان منغوليان.


أثناء المحاكمة روى الدبلوماسي وسائقه قصة مغامرتهم، وهم قادمين من تركيا، تم تغيير السيارة بشكل غير خاضع للرقابة في فيينا، وكان هناك أيضا "تخصيص" لبعضها البعض في المهام، ووجهة الرحلة بروكسل - ولكن عبر جمهورية التشيك وألمانيا.

ثم فجأة أصبحوا عملاء سريين، وكان يتعين عليهم التحقق من "العلاقات المعروفة مع أوروبا في منغوليا" - وتحديداً تهريب المخدرات، لكنهم هم أنفسهم كانوا المهربين.

حكم عليهم من قبل المحكمة العليا في ألمانيا بـ11 سنة سجن لكل منهم.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق