جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

أكد كارل نيهمر وزير داخلية النمسا أن بلاده بالتنسيق مع ألمانيا تراقب تطورات أزمة الهجرة غير الشرعية واحتمال حدوث موجات جديدة أكثر حدة خاصة بعد استيلاء جماعة طالبان على السلطة فى أفغانستان .

وقال نيهمر فى مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء أن الأزمة في أفغانستان لن توقف عمليات النمسا لترحيل مرفوضي اللجوء والمدانين فى جرائم جنائية من المهاجرين الأفغان.

وأوضح الوزير ان هناك أمرا أساسيا وواضحا بالنسبة للاتحاد الأوروبي وهو أن أزمة التدفق الجماعي للمهاجرين والتي وقعت في عام 2015 يجب ألا تتكرر تحت أي ظرف من الظروف.

وأشار الوزير الى أن النمسا استبدلت سياسات قبول اللاجئين بالمساعدات فى الموقع حيث وافقت الحكومة أمس على تخصيص ثلاثة ملايين يورو كدعم عاجل للشعب الأفغاني اضافة الى دعم الدول المجاورة لأفغانستان على استيعاب موجات الفرار والهجرة المتوقعة .

ش أ
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق